هكذا ردت أنجلينا جولي على تصريحات ترامب المعادية للمسلمين

تم النشر: تم التحديث:
ANGELINA JOLIE
Petros Giannakouris/AP

انتقدت الممثلة أنجلينا جولي، المبعوثة الخاصة للمفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة، تصريحات المرشح الأميركي دونالد ترامب المثيرة للجدل ضد المسلمين التي أثارت موجات من الغضب لديهم.

وقالت ممثلة هوليوود، الإثنين 16 مايو/أيار 2016، عندما سُئلت عن رأيها فيما يخص موقف ترامب تجاه المسلمين: "الولايات المتحدة بُنيت على سواعد أناس من حول العالم أتوا جميعاً من أجل الحرية، خاصةً حرية الدين، ومن الصعب سماع مثل هذه التصريحات من شخص مُصرّ على أن يكون رئيساً للولايات المتحدة الأميركية"، وفق تقرير نشره موقع CNN الأميركي، الإثنين 16 مايو/أيار 2016.

وكانت جولي دعت الأسرة الدولية إلى تخطي مخاوفها وتكثيف الجهود في مواجهة أزمة المهاجرين، وقالت: "وإلا فستعرض نفسها لحال من الفوضى".

وقالت الممثلة والمخرجة الأميركية في خطاب ألقته بمقر هيئة الإذاعة البريطانية "bbc" في لندن، إن "أكثر من 60 مليون شخص نازحون (ثلثهم لاجئون) اليوم، أي أكثر من أي وقت مضى خلال السنوات السبعين الماضية".

وجاءت دعوة ترامب لمنع دخول المسلمين للولايات المتحدة متزامنة مع هروب عشرات الآلاف منهم من ويلات الحرب في سوريا، وتعهّد الرئيس الأميركي باراك أوباما باستقبال الولايات المتحدة 10 آلاف لاجئ العام الجاري.

وقال تقرير الموقع الأميركي إن زيارة أنجلينا جاءت مع اتخاذ أوروبا تدابير استثنائية للتعامل مع تدفق اللاجئين، العدد الأكبر من اللاجئين منذ الحرب العالمية الثانية، مع أكثر من مليون شخص حاول عبور القارات للبحث عن مأمن خلال السنة الماضية.

كما أقامت عدة دول أسلاكاً شائكة لمنع تدفق اللاجئين وأقام الاتحاد الأوروبي بدوره اتفاقية مع تركيا وافقت من طرفها أنقرة على وقف رحلات التهريب الى أوروبا عن طريق بحر إيجة. وبدأ الاتحاد الأوروبي في إعادة اللاجئين من اليونان الى تركيا ضمن "اتفاقية مبادلة" لإعطاء حق اللجوء لآخرين ضمن عملية تسجيل رسمية.

وبحسب إحصاءات الأمم المتحدة، فإن أكثر من 180 ألف لاجئ حاولوا الوصول هذه السنة الى أوروبا، وأكثر من 1300 منهم قضوا حتفهم أو سُجلوا كمفقودين.

- هذا الموضوع مترجم عن موقع CNN الأميركي. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.