قصة ترامب مع النساء.. تحرش وغزل لرشاقة القوام وأيضاً دعم للسمينات المجتهدات

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP AND WOMEN
Brian Snyder / Reuters

بين تحرش مزعوم وقبلات من الفم إلى دعم السيدات الكفؤات يبدو سجل المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية دونالد ترامب متبايناً مع النساء.

ترامب البالغ من العمر 69 عاماً، والمتزوج 3 مرات، يقدم نفسه كزير نساء منذ انخراطه في مدرسة عسكرية للذكور في الستينيات، حسب تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية.

أما معارضوه فيعتبرونه على العكس كارهاً للنساء ويجدون إثباتات لذلك في حوادث على غرار خلافه مع الممثلة روزي أودونل التي أطلق عليها وصف "خنزيرة سمينة"، وحديثه عن منافسته السابقة الجمهورية للرئاسة كارلي فيورينا بأن وجهها وحده يردع عن انتخابها.


صورة معقدة


لكن الصحيفة أظهرت صورة متناقضة أكثر تعقيداً بكثير عبر نحو 50 مقابلة مع نساء تقاطعت مسارات حياتهن مع ترامب في العقود الأربعة الماضية.

ونقلت الصحيفة روايات عن تحرش مرفوض بنساء، وتعليقات فظة حول قوام النساء. لكن الملياردير رعى كذلك ارتقاء عدد من النساء مهنياً في إطار أعماله.

لطالما كان ترامب وسط أضواء الشهرة كونه رجل أعمال ثرياً ولاحقاً قدم برنامجاً بصيغة تلفزيون الواقع نال شعبية، كما بقي حتى فترة أخيرة على رأس فعاليات ملكة جمال الولايات المتحدة وغيرها من مسابقات الجمال.

في رواية تعود أحداثها إلى عام 1997، قالت متسابقة في مسابقة ملكة جمال الولايات المتحدة إن ترامب، الذي كان متزوجاً آنذاك من الممثلة مارلا ميبلز، عرف عن نفسه وقبّلها ومتسابقات أخريات من الفم.

لكنه من جهة أخرى في الثمانينيات، وظف بربارة ريس، رئيسة لقسم البناء، في فترة ندرت فيها النساء في مناصب مشابهة في شركات المقاولات الكبرى بالولايات المتحدة.


ترامب النسخة النسائية


وأفادت ريس بأن رب عملها أرادها أن تصبح "دونا ترامب" أو نسخة نسائية عنه.

ونقلت عنه قوله: "أعلم أنك امرأة في عالم يحكمه الرجال، لكن فيما يبدو أداء الرجال عموماً أفضل من النساء، فإن امرأة كفؤة واحدة أفضل من 10 رجال أكفاء".

بعد سنوات.. قال لها ترامب: "يبدو إنك تهوين السكاكر"، على ما روت ريس التي عملت مع ترامب 18 عاماً لصحيفة "نيويورك تايمز"، مضيفة: "كانت هذه طريقته ليقول لي إنني سمينة".

ترامب الذي يرجح فوزه بالتعيين الجمهوري للرئاسة أكد للصحيفة أنه يفتخر بسجله في توظيف النساء وترقيتهن، وقال: "لطالما عاملت النساء باحترام كبير. وهن سيؤكدن ذلك"، نافياً الانتقادات الموجهة اليه بهذا الشأن.