ألمانيا تخطط لإنفاق 93.6 مليار يورو على اللاجئين.. تعرف على رد الفعل الشعبي على هذا الرقم الضخم

تم النشر: تم التحديث:
LAJIYN
SOCIAL MEDIA

93.6 مليار يورو هي المبالغ التي تتوقع الحكومة الألمانية أن تُنفق على اللاجئين في البلاد نهاية 2020، وذلك حسب ما كشفت إحدى مسودات وزارة المالية الاتحادية خلال مفاوضاتها مع الولايات الـ16 التي تتكون منها البلاد.

ويتوقع أن يتسبب ذلك الرقم في حالة من القلق، خاصة بين أوساط الحركات المناهضة للمهاجرين وتأثير هؤلاء الوافدين الجدد على الدولة صاحبة أكبر اقتصاد في أوروبا، والتي استقبلت أكثر من مليون لاجئ خلال عام 2015، الذين أتى معظمهم من سوريا ومناطق الحروب الأخرى بالعالم، وفقاً تقرير لمجلة "دير شبيغل" الأسبوعية الألمانية، السبت 14 مايو/أيار 2016.


تركيا تخفض النفقات


وقد انخفض هذا الرقم خلال عام 2016 بعد الاتفاق الذي أبرمه الاتحاد الأوروبي مع تركيا، والذي ينص على السماح للأتراك بالسفر إلى دول الاتحاد الأوروبي دون تأشيرة مقابل أن تساعد أنقرة في صد أمواج المهاجرين التي تتدفق إلى أوروبا.

والمبلغ الذي وضعه وزير المالية يتضمن تكاليف إقامة اللاجئين ودمجهم مع المجتمع الألماني، فضلاً عن مواجهة الجذور التي تدفع البشر للهروب من المناطق المنكوبة.

واعتمدت خطة الإنفاق التي وضعها الوزير الألماني على أرقام افتراضية تفيد بأن عدد المهاجرين المتوقع استقبالهم في ألمانيا عام 2016 سيكون 600 ألف مهاجر، والعام الذي يليه سيكون 400 ألف مهاجر، كما اعتبرت أن الأعوام التالية سيصل عدد المهاجرين القادمين لألمانيا في كل عام إلى 300 ألف مهاجر حتى 2020، وذلك وفقاً لما ورد بالتقرير الذي توقع أيضاً أن يتم توفير وظائف بعد 5 أعوام لنسبة 55% من أعداد اللاجئين المعترف بهم.

ورفض متحدث باسم وزارة المالية الألمانية التعليق على تلك الأرقام، لكنه أشار إلى المحادثات المستمرة بين الحكومة والولايات، حيث قال إنهم سوف يجتمعون مرة أخرى في 31 مايو/أيار 2016 لمناقشة كيفية تقاسم تلك التكاليف فيما بينهم.

وذكر التقرير أن ثمة حاجة لإنفاق 25.7 مليار يورو (29.7 مليار دولار) على مِنح البطالة وإعانات إيجار السكن وبعض الإعانات الأخرى، بالنسبة لطالبي اللجوء المعترف بهم، وذلك حتى عام 2020.

وأضاف أن مبلغ 5.7 مليار يورو سوف يُنفق على دورات تعليم اللغة، بالإضافة إلى مبلغ 4.6 مليار يورو من أجل مساعدة المهاجرين للحصول على وظائف.

كما ذكر التقرير أن التكلفة السنوية لأزمة اللاجئين ستصل إلى 20.4 مليار يورو في عام 2020، بعد أن كانت 16.1 مليار يورو عام 2016.


خلاف بين الولايات الألمانية والحكومة


ويبدو أن ثمة خلافاً بين الحكومة الفيدرالية الألمانية والولايات الأخرى حول التكاليف التي ينبغي إنفاقها على أزمة اللاجئين وكذلك حول المبلغ الذي ينبغي أن تدفعه برلين.

وقد عبرت الولايات الألمانية عن شكواها في أكثر من مناسبة لعدم مقدرتها على مواجهة تدفق اللاجئين والتكاليف الناتجة عن الأزمة، حيث تتوقع الولايات أن تواجه حجم إنفاق يصل إلى 21 مليار يورو هذا العام، وأن ذلك الرقم سيصل إلى 30 مليار يورو سنوياً بحلول عام 2020.

كما تتوقع الولايات الألمانية أن تتحمل الحكومة الفيدرالية نصف التكاليف المتعلقة باللاجئين، لكنه أضاف أن وزارة المالية الفيدرالية ترى أن برلين تحمل على عاتقها أكثر من ذلك، وأن حسابات الولايات الأخرى فيما يتعلق بحجم الإنفاق غير مسوغة.

- هذا الموضوع مترجم عن وكالة رويترز. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.