6 أبريل تدعو المصريين للاحتشاد الثلاثاء وتخاطب السيسي: لن نبيع مهما حبست واعتقلت

تم النشر: تم التحديث:
APRIL 6 MOVEMENT
social media

وجّهت حركة "6 أبريل" المصرية المعارضة دعوات، ليل السبت 14 مايو/ أيار، إلى الاحتشاد الثلاثاء المقبل، أمام محكمة مصرية غرب القاهرة. معربة عن إدانتها لأحكام السجن الصادرة بحق رافضين لتلك الاتفاقية.


دعوى لإلغاء الاتفاقية


ويتزامن الاحتشاد مع نظر المحكمة في دعوى تطالب بإلغاء اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية، والتي بموجبها تقرّ الأولى بحق الثانية في جزيرتي "صنافير" و"تيران". وأوضحت أن الحشد سيكون في أولى جلسات نظر الدعوى المقامة لإلغاء اتفاقية "بيع تيران وصنافير بمجلس الدولة (قضاء يفصل في المنازعات الإدارية) بالدقي (غرب القاهرة)"، على حد وصفها.

إدانة لاعتقال المتظاهرين


ودانت الحركة حبس نحو 152 شاباً أدينوا بالتظاهر ضد الاتفاقية المصرية السعودية، قائلة: "مش هنبيع (لن نبيع) مهما حبست واعتقلت الآلاف".

وقالت الحركة عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، مساء السبت: "موعدنا يوم الثلاثاء القادم.. شارك وقول للنظام ده (هذا) وقولها لكل العالم.. تيران وصنافير مصرية".




وكانت محكمة مصرية قضت مساء السبت بالسجن 5 أعوام على 101 شخص، تظاهروا في 25 أبريل/ نيسان الماضي ضد اتفاقية "صنافير" و"تيران"، وفق مصدر قضائي، وآخر قانوني.

وبذلك يرتفع عدد المحبوسين من المناهضين للاتفاقية التي وقعت بين مصر والسعودية، إلى 152 شخصاً في يوم واحد، حيث سبق أن قضت محكمة مصرية ظهر السبت بحبس 51 معارضاً لمدة عامين، لذات السبب.

وشهدت القاهرة وعدة محافظات مصرية في 25 أبريل/نيسان الماضي، مظاهرات أطلقوا عليها اسم "جمعة الأرض" لرفض ما أسموه "تنازل" سلطات بلادهم عن الجزيرتين، تخللتها دعوات وهتافات برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي، واشتباكات أمنية مع المحتجين في بعض المناطق.