أودت بحياة 3 أشخاص وعشرات الجرحى.. "خدمات الدفن" تشعل معركة في أكبر مقبرة بموسكو

تم النشر: تم التحديث:
MOSCOW
Sergei Karpukhin / Reuters

قُتل 3 أشخاص وأُصيب 23 في شجار كبير داخل أكبر مقبرة في موسكو، السبت 14 مايو/أيار 2016، بين جماعات عرقية، وذلك بهدف السيطرة على خدمات الدفن التي تعد من الأعمال المربحة وفقاً لشهود عيان بالمنطقة.

الشرطة المحلية وشهود عيان قالوا إن نحو 200 شخص شاركوا في الشجار بأسلحة نارية في مقبرة خوفانسكوي جنوب غرب موسكو، وجرى اعتقال أكثر من 90 منهم بعد أن تدخلت الشرطة لفضّ الشجار.

وقالت إدارة الصحة في موسكو إن 3 أشخاص قُتلوا بينما يخضع 23 شخصاً للعلاج، بينهم 4 في حالات خطيرة.

وفي مقطع فيديو التُقط من سيارة وعرضته محطة "روسيا 24" التلفزيونية، أمكن سماع راكب السيارة وهو يصرخ قائلاً: "إنها أشبه بساحة حرب".

وأظهرت صور نُشرت على الشبكات الاجتماعية شباناً يحملون قضباناً حديدية ومضارب بيسبول وهم يهرعون نحو موقع الشجار.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن مسؤول بالمقبرة قوله إن أناساً من الشيشان وداغستان هاجموا مهاجرين من أوزبكستان وطاجيكستان يعملون هناك في محاولة لانتزاع أعمالهم.