بعد حظرها الحجاب ومنع الصيام.. مقاطعة صينية تمنع "الدين" بالمدارس العامة بسبب فيديو

تم النشر: تم التحديث:
1
social

شددت الحكومة الصينية قواعدها الشيوعية العلمانية الصارمة في المقاطعة التي تضم أكبر عدد من المسلمين بالصين، لتشمل المدارس العامة عقب نشر مقطع فيديو لفتاة صغيرة تتلو القرآن على الإنترنت.

قرار الحكومة وضع قيوداً جديدة تقضي بمنع تواجد الدين بالمدارس العامة في إقليم جانسو الشمالي الغربي، مبررين ذلك بأن الدستور وقوانين التعليم في البلاد تحمي الأطفال، وفقاً لما نشرته صحيفة Independent البريطانية.

وفي بيان لها قالت وزارة التعليم الصينية: "هذا الفيديو روّع العامة، وأثار غضب الكثير من الناس. تُدين وزارة التعليم في مقاطعة جانسو بشدة هذا العمل الذي يضر بالصحة العقلية للشباب، وتُطالب كل الجهات التعليمية على كافة المستويات بأن تقف بحزم وتمنع منعاً باتاً الدين في الحرم التعليمي".

ويُظهر مقطع الفيديو فتاة شابة ترتدي غطاء الرأس الإسلامي الأسود وتتلو آيات من القرآن، وسط زميلاتها.

الجدير بالذكر أن مقاطعة جانسو هي موطن لنحو 1.6 مليون مسلم، وهو ثالث أكبر تواجد للمسلمين في المقاطعات والمناطق الصينية، بعد شينغيانغ ونينغشيا.

وفي العام الماضي، وافقت الصين على منع النساء من ارتداء النقاب في الأماكن العامة شمال غرب شينغيانغ. وفي وقت لاحق من ذلك العام، طُلب من أعضاء الحزب الإسلامي وموظفي الخدمة المدنية والطلاب والمعلمين عدم الصيام خلال شهر رمضان المبارك.

كما تفرض الصين قيوداً صارمة على المشاركة الدينية للشباب خارج المدرسة، خاصة في المناطق الغربية ذات البيئة الثقافية المختلفة، حيث ينتشر الإيمان بالإسلام والبوذية التيبتية على نطاق واسع.

وتشعر الحكومة بالقلق مما تعتبره استخداماً للدين للترويج لهوية ثقافية غير صينية، أو للدعوة لاستقلال التيبت والمنطقة الشمالية الغربية من منطقة شينغيانغ.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة Independent البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.