"الدولة الإسلامية" يقتل 20 عنصراً من قوات نظام الأسد ويسيطر على مستشفى بدير الزور

تم النشر: تم التحديث:
SYRIA DEIR EZZOR
AFP via Getty Images

قالت وكالة "أعماق"، المرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، السبت 14 مايو/أيار 2016، إن التنظيم هاجم مستشفى في مدينة دير الزور السورية واستولى على أراضٍ على أطراف المدينة المحاصرة التي لا تزال قوات النظام تفرض سيطرتها على أجزاء منها.

وقالت الوكالة إن مقاتلي التنظيم اقتحموا مستشفى الأسد، وسيطروا أيضاً على نقطة تفتيش ووحدة للإطفاء ومساكن جامعية في المدينة القريبة من الحدود الشرقية لسوريا مع العراق.

وتسيطر الدولة الإسلامية على معظم محافظة دير الزور وتفرض حصاراً منذ مارس/آذار من العام الماضي على المناطق التي ظلت تحت سيطرة الحكومة في المدينة التي تحمل ذات الاسم.

وتربط محافظة دير الزور بين الرقة التي اتخذتها الدولة الإسلامية عاصمة لها وبين المناطق الخاضعة لسيطرتها في العراق المجاور.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ثمة تقارير عن احتجاز الدولة الإسلامية للطاقم الطبي وأسر عدد من قوات النظام السوري في دير الزور.

وأضاف المرصد أن اشتباكات عنيفة مستمرة بين قوات الأسد و"الدولة الإسلامية" في المنطقة بعد أن هاجموا الطرف الجنوبي الغربي من المدينة في الفجر.

وقال المرصد إن القتال أسفر عن مقتل 20 على الأقل من قوات الأسد و6 على الأقل من مقاتلي الدولة الإسلامية.

وذكرت وكالة أعماق أيضاً أن مقاتلي التنظيم استولوا على منطقة قرب المطار العسكري الذي تسيطر عليه الحكومة. ونقلت وكالة الإعلام الروسية للأنباء، اليوم السبت، عن مصدر داخل القاعدة الجوية قوله إنه تم صد هجوم للدولة الإسلامية.

وتقوم قوات النظام السوري وحليفتها روسيا بإسقاط المساعدات على المدينة المحاصرة من حين لآخر، كما تتعرض الأهداف التابعة للدولة الإسلامية داخل دير الزور وحولها لغارات جوية متكررة.