127 ألفاً يطالبون بـ "تجريم" فرض ارتداء كعبٍ عالٍ على الموظفات!

تم النشر: تم التحديث:
DF
SM

احتجاجاً على طرد إحدى الموظفات من عملها بشركة مالية في لندن، وقّع حتى الجمعة 13 مايو/أيار 2016 أكثر من 127 ألف شخصاً على عريضةٍ تطالب البرلمان البريطاني بتجريم فرض بعض المؤسسات على موظفاتها ارتداء حذاءٍ ذي كعب عالٍ.

نيكولا تورب (27 عاماً) رفضت - حسب ما نشرته النسخة البريطانية لـ "هافينغتون بوست" - الحضور إلى مقر العمل في يوم دوامها الأول مرتديةً حذاءً ذا كعب علوّه 50 سنتيمتراً، وهو شرط يتضمنه عقد العمل الذي وقّعت عليه عند توظيفها.

وقالت تورب إن الشركة طلبت منها بعد ذلك اقتناء كعبٍ بالمواصفات المتفق عليه، لكنها رفضت الأمر قائلةً إنه لا يمكنها ارتداؤه بسبب طبيعة العمل، “حيث أقف لمدة 9 ساعات يومياً للعمل رفقة الزبائن، ولهذا أخبرت الشركة بأنني لا يمكنني أن أقوم بذلك حينما أرتدي حذاءً ذا كعب”.

وأمام رفضها، قررت إدارة الشركة طرد تورب دون إشعار مسبق.



sfd

وفي كندا، نشرت الكندية نيكولا غافينز التي تعمل نادلة في مطعم، صورةً بحسابها على فيسبوك لقدم صديقة لها تنزف دماً بسبب فرض صاحب العمل ارتداء النادلات حذاءً أسوداً ذا كعب عالٍ وغير قابلٍ للانزلاق طيلة الدوام، كما أنها فقدت بسبب بذلك أحد أظافرها.