ما حقيقة طلاق حسين فهمي من زوجته السعودية رنا القصبي؟

تم النشر: تم التحديث:
HSYNFHMYRNA
other

تداولت العديد من وسائل الإعلام خلال الأيام الماضية أخباراً عن طلاق الممثل المصري المخضرم حسين فهمي من زوجته سيدة الأعمال السعودية رنا القصيبي، بعد زواج دام سنتين.

وكانت مجلة “لها” انفردت قبل أيام بخبر الطلاق، الأمر الذي أكده فهمي للمجلة ذاتها الجمعة 13 مايو/أيار 2016.

وأضاف فهمي أنه لا يحب الكلام عن حياته الخاصة، ويرفض الحديث عن أسباب الطلاق؛ لأنها أمورٌ شخصية، موضحاً فقط أن الطلاق وقع بشكل متحضر ودون أي مشاكل.

ونفى الممثل البالغ من العمر 76 عاماً ما رددته بعض المواقع عن أسباب طلاقه، خاصة ما قيل عن أن انشغاله ببرنامجه الجديد “زمن” هو السبب، وتساءل مازحاً “وهل كل فنان ينشغل في عمله قليلاً سيطلق زوجته؟”.

وانتشرت بعض المعلومات التي تفيد بحدوث الانفصال بالفعل منذ أكثر من أسبوع، بعد زواج استمر عامين، وكان موقع “باباراتزي” ذكر أن سبب الطلاق هو انشغال حسين فهمي الفترة الأخيرة بأعماله الفنية وبرنامجه الجديد “زمن” الذي يُعرض على قناة “الغد العربي”.

وبحسب موقع “باباراتزي”، فإن الخلافات بدأت بين الفنان المصري وزوجته سيدة الأعمال السعودية منذ فترة؛ بسبب انشغاله فترات طويلة في التحضير لأعماله الفنية، أو قراءة الأعمال المعروضة عليه، وأشار الموقع إلى أن رنا القصبي راهنت على مزيد من الوقت والاهتمام بحياتهما الأسرية واستيعاب ظروفه كفنان، لكن وصلت الأمور بينهما في النهاية إلى اتخاذ قرار الانفصال.

وعلى صعيدٍ متصل، عبّرت الفنانة لقاء سويدان لموقع “صدى البلد”، عن انزعاجها الشديد من إقحام اسمها في الأخبار التي انتشرت مؤخراً حول طلاق زوجها السابق حسين فهمي من زوجته السعودية، “فهذه الأخبار لم تشغلني، وأخبار حسين فهمي لا تهمني لأن علاقتي به انتهت تماماً”.

كما نفت سويدان إمكانية عودتها لفهمي، وأضافت، “الحقيقة أن علاقتي به منتهية بعد انفصالنا ولسنا صديقين”.