السفارة الروسية في لندن تستعين بألعاب كارتونية لتشويه المعارضة السورية.. وسخرية واسعة على مواقع التواصل

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
social media

أثارت صورة نشرتها السفارة الروسية في بريطانيا على حسابها الرسمي على تويتر زعمت فيها تلقي المعارضة السورية في حلب لشحنات من الأسلحة الكيميائية، سخرية وجدل متابعي الشبكات الاجتماعية.

وزارة الدفاع الروسية كانت قد أعلنت في إيجاز صحفي، الأربعاء 11 مايو/أيار، عن وصول الشاحنات المُحملة بالأسلحة الكيميائية إلى الأراضي التي تسيطر عليها المُعارضة المُسلحة في مدينة حلب السورية.

وبحسب تقرير نشره موقع CNN الأميركي، نشر الحساب الرسمي للسفارة الروسية بلندن تغريدة على الحساب الرسمي للسفارة على تويتر قالت فيها "المتطرفون قرب حلب يتلقون شاحنات من الأسلحة الكيمائية".

ما لم يكن بإمكانك التعرف بشكل واضح على ما في تلك الصورة، فإنها ليست شاحنات حقيقة مُحملة بأسلحة كيماوية في مدينة حلب الحقيقية.

بل هي لقطة من اللعبة الإلكترونية Command & Conquer. نعم، تلك اللعبة التي يشن فيها فريق من الأميركيين والصينيين الحرب على جماعة إرهابية.

وللإنصاف؛ أرفقت السفارة في صورة منشورها عبارة "الصورة تُستخدم لأغراض التوضيح فقط"؛ ومع ذلك فقد تسبب ذلك في موجة من التغريدات التي عبرت عن سخرية البعض من متابعي الشبكات الاجتماعية.

"وهنا صورة للمتطرفين".

"ما رأيك ..لقد وجدت أخطر إرهابيي العالم من داعش".

وفي حين لم تقم السفارة بالتعقيب، جرى شيئ مثير للاهتمام على حسابها الرسمي مُجدداً، وهو أنها نشرت، صباح الخميس 12 مايو/أيار، تغريدة أُخرى شملت لقطة من لعبة "Dead Snow" مُرفقة بتعليق "روسيا ستواصل محاربة النازية".

- هذا الموضوع مترجم عن موقع CNN الأميركي. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.