مفاجأة: DNA لفئران وبشر في الوجبات السريعة!

تم النشر: تم التحديث:
JUNK FOOD
Shutterstock / Lightspring

كشفت دراسة أميركية جديدة أن الوجبات السريعة تحتوي على مكونات دخيلة غير متوقعة، كأحماض نووية لفئران وبشر.

وأجريت الدراسة على 258 عينة من اللحوم المفرومة والفطائر المجمدة والبرغر، والخضروات المشكلة، تنتمي لـ 79 علامة تجارية موزعة تغطي 22 تاجر تجزئة، موافقٌ عليها من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية FDA.

وحلل العلماء السعرات الحرارية والمكونات الغذائية والدهون والكربوهيدرات والبروتين لهذه المنتجات في معامل Clear Labs، إلا أن النتائج كانت محملة بالمفاجآت حسبما نشرت صحيفة Daily Mail البريطانية.

وكشفت التحاليل وجود أحماض نووية لفئران في 3 عينات، فيما تضمنت أخرى حمضاً نووياً لإنسان، كما وجد أن 13% من المنتجات تحتوي على “إشكاليات” على حد وصف التقرير، بل بلغت النسبة 23،6% عندما تم فحص الخضروات.

وتضمنت عينات الخضروات آثار حمض نووي للحم بقري، فيما خلت عينة برغر الفاصوليا من أي فاصوليا على الإطلاق، كما تضمن 4،3% من العينات على آثار لأحماض نووية مسببة لأمراض كالفيروسات.


ليس الأمر بهذه الأهمية!




junk food

ورداً على الدراسة، قال مدير مركز أمن الطعام في جامعة جورجيا بالولايات المتحدة د. مايكل دويل، إن وجود مثل هذه الجراثيم قد لا يظهر بالإشكالية التي قد تبدو للناس لأول وهلة، فوجود حمض نووي للسلامونيا أو بكتريا قولونية من خلية ميتة ليس بالأمر الهام.

وأضاف دويل، “ثانياً، فإن وجود مسببات الأمراض مثل يرسينيا القولون أو ايروموناس هايدروفيلا في الطعام، ليس ذا أهمية، ففي حالة بكتيريا المطثية الحاطمة، يجب وجود ملايين الخلايا منها في الطعام حتى تتسبب في المرض”.

ووجد الباحثون أن العديد من العينات تضمنت مواد بديلة وغير متوقعة، إذ وجد لحم في بعض الأطعمة، مع أنه غير منصوص عليها في الملصقات والقوائم الخاصة بها.

كما تم إثبات وجود سعرات أعلى من المنصوص عليها في 46% من العينات، ففي 119 عينة رصد 39.6 سعرة زيادة في المتوسط عن المنصوص عليه في القوائم والملصقات، وفي 49% من العينات تمت ملاحظة نسبة كربوهيدرات أكبر من المقررة، حيث رصدت نسبة 4.2 غرامات في المتوسط أكثر في 127 عينة.

وجاء في تقرير المعمل، “بالنظر إلى أن متطلبات إدارة الأغذية والعقاقير بوضع معلومات العناصر الغذائية للأطعمة عليها، فإنه يصبح إلزامياً على معظم مطاعم الوجبات السريعة نشر تفاصيل العناصر الغذائية، على قوائم الوجبات”.

وأضاف التقرير “هذه التناقضات قد تكون مقلقة للزبائن الذين يتناولون الطعام على أساس العناصر الغذائية التي تحتويه كعدد السعرات الحرارية”.

- هذه المادة مترجمة بتصرف من صحيفة Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.