مدينة كندية تغيّر قانونها من أجل سوريين.. تعرّف على السبب

تم النشر: تم التحديث:
KNDA
الزوجان السوريان | social media

رانيا أبو جيب وزوجها طارق السلق اضطرتهما الحرب إلى مغادرة سوريا والهجرة لكندا قبل سنتين تقريباً.

تقول رانيا لـ"هافينغتون بوست عربي"، قررنا أن نكون أنا وزوجي واقعيين فإذا أردنا أن نعادل شهاداتنا لأجل العمل فسيستغرق الأمر سنوات وربما ننجح أو لا، لذا كان لابد أن نفكر بمشروع يتيح لنا دخلاً نعيش منه، ومن هنا كان زوجي يفكر في تأسيس مشروع مميز، ولأن كندا بلد بارد جداً وشتاؤها قاس جداً فإن فكرة شاحنة الطعام المتنقلة غير موجودة لأن الناس لا يمكنها أن تنتظر في البرد لأجل شراء الطعام، ولكن وجدنا أن هذا هو الحل الأمثل لنا خاصة وأن زوجي له خبرة في مجال المطاعم والأغذية.

رانيا التي كانت تعمل مدرسة في مدرسة الشويفات الدولية في دمشق وزوجها طارق صاحب مصنع للمستلزمات الطبية ومالك لمطاعم مشلتت في سورية قررا أن يفتحا مشروعاً وهو Food Truck أي شاحنة متنقلة تبيع الطعام في كندا.


استصدرنا قانوناً محلياً


تقول رانيا واجهتنا صعوبات متعددة منها عندما اشترينا الشاحنة كنا نعتقد أننا بالإمكان أن نضعها في المكان المخصص لصف السيارات التابع للبناية التي نسكن فيها، ولكن اتضح لنا أن وضع الشاحنة في ساحة صف السيارات ممنوع ولذا انتقلنا إلى منزل مستقل لكي نتمكن من وضع الشاحنة.

knda

الأمر الآخر أننا كنا نتصور أنه بالإمكان أن نصف بأي مكان ونقوم ببيع الطعام واتضح أن هذا الأمر ممنوع في مدينة سانت ألبرت وهي المدينة التي نعيش فيها ضمن مقاطعة ألبرتا، ومن هنا بدأت محاولتنا لاستصدار قانون محلي يساعدنا على مزاولة العمل والحصول على موافقات خاصة.

واتضح أنه يجب أن تدرس الجهات المسئولة في المدينة وعمدة المدينة والجهات المحلية الفكرة بكل أبعادها إضافة إلى الاستعانة بتجارب أخرى في مدن ومقاطعات كندية، وسمحوا لنا بشكل مؤقت باستئجار مكان للصف تابع لأحد المحلات الكبرى ووضعنا الشاحنة بشكل مؤقت.


كندا تصبغ شارعاً من أجلنا


تقول رانيا بعد مدة أخبرونا أنه صدر قانون خاص بمدينة سانت ألبرت يسمح لنا بوضع الشاحنة بأماكن حددوها لنا وقاموا بصبغ الشارع وتهيئته ووضعوا عاموداً كتبوا عليه ممنوع الوقوف فقط مخصص لشاحنات الطعام وهذا كان جديداً على المدينة مما شجع شاحنات من مدن أخرى أن تأتي لتقف في نفس المكان.

طارق السلق، زوج رانيا، يقول ما ساعدنا على فتح مشروعنا هذا أننا درسنا الموضوع بشكل جيد وتوكلنا على الله تعالى، أيضاً طموحنا وهدفنا في النجاح كان دافعاً قوياً لنا، إضافة إلى أن كندا تشجع على الاستثمار والجهات المحلية والقانونية وقفت إلى جانبنا وساعدونا على النجاح وطلبوا منا عدم اليأس لحين توصلهم إلى حل واستصدارهم قانوناً استثنائياً يمكننا من مزاولة العمل.


شاورما وسلطات سورية


تقول رانيا: أهم وجباتنا هي الشاورما والسلطات السورية والبابا غنوج والمسبحة والحمص، إضافة إلى أننا ابتكرنا مزيجاً من الأكلات السورية الغربية، مثلاً الكنديون يأكلون الحمص مع الخضروات فقمنا بعمل المسبحة ووضعها على التوست وإضافة زيت االزيتون لها ونالت إعجاب الزبائن بشكل كبير.

knda

يقول طارق "الشاحنة تقف بالشوارع في الصيف فقط، وبعد أن أصبحنا معروفين في المدينة قررنا أن نتعاقد مع عدد من الشركات لنورد لها الأغذية في فصل الشتاء وبالتالي سنتمكن من العمل بكل فصول السنة إن شاء الله".


أفضل ثاني شاحنة طعام في أدمنتون


اختيرت شاحنة الطعام المملوكة رانيا وطارق ثاني أفضل شاحنة طعام ضمن تسعين شاحنة طعام في مدينة أدمنتون عاصمة مقاطعة ألبرتا.

وتقول رانيا "هذا تتويج لجهدنا وإصرارنا على النجاح، فيما يقول طارق على الإنسان أن لا ييأس لقد خسرنا الكثير في سوريا ولكن الله عوضنا ويجب على الإنسان أن يبدأ من جديد لكي يحقق أحلامه".