صحن الكعبة خالياً من الأعمدة والجسور.. الحرم المكي بلا مطاف مؤقت خلال ساعات

تم النشر: تم التحديث:
GRAND MOSQUE IN MECCA
social

خلال ساعات قليلة وبإشراف 200 مهندس سعودي، تنتهي اللجنة الفنية لمشروعات خادم الحرمين الشريفين من إزالة المطاف المؤقت بالحرم المكي والجسور المتعلقة به، بحسب ما ذكرت صحيفة "سبق" السعودية على شبكة الإنترنت.

ويظل المطاف المؤقت أحد الشواهد التاريخية على أعمال عمارة المسجد الحرام في العهد السعودي الحديث، الذي شهد مرور ملايين المسلمين عليه خلال 3 سنوات ماضية.

واليوم الخميس سيكون الانتهاء من أعمال إزالة مشروع المطاف المؤقت والجسور بالكامل، ويصبح الصحن خاليًا من أي أعمدة وقِطَع حديد، حسبما كشف عضو اللجنة الفنية لمشروعات خادم الحرمين الشريفين، وائل بن صالح الحلبي.

وأضاف أن اللجنة الفنية ستعقد لقاءها الـ26 الأربعاء القادم (11 من شعبان)، مع ممثلي وزارة الداخلية ولجنة الحج العليا، بمشاركة وزارة المالية والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ومجموعة بن ﻻدن السعودية واستشاري المشروع، للاطلاع على مشروع توسعة المطاف بعد اكتمال أعمال إزالة جسر المطاف المؤقت، ومناقشة الأمور المتعلقة بتسهيل خدمات مرتادي بيت الله الحرام خلال شهر رمضان المبارك.

ويبلغ عدد مهندسي اللجنة الفنية نحو 200 مهندس، نسبة السعوديين منهم نحو 95%، يتم الاعتماد عليهم في تطبيق متطلبات السلامة والصحة المهنية بأعمال الإزالة، إضافة إلى متابعة تطبيق خطة العمل المعتمَدَة من قِبل استشاري المشروع.