رحيل أقدم وجوه الإعلام السعودي.. انتقل في صغره إلى الشام وعمل في التلفزيون السوري

تم النشر: تم التحديث:
SWDY
social media

فارق ماجد الشبل أحد أبرز وجوه الإعلام التلفزيوني السعودي الحياة الأربعاء 11 مايو/أيار 2016، بعد عقودٍ من الحضور في البرامج الترفيهية والإخبارية.

الفقيد ولد لأبٍ سعودي وأم سورية، غادر مبكراً إلى بلاد الشام واستقر مع أسرته في دمشق حيث توفي والده ودفن. وفقاً لموقع ويكيبيديا تلقى تعليمه الأول في دمشق وعمل خلال دراسته الإعلام في التلفزيون السوري. عاد مع أمه في ستينيات القرن الماضي إلى السعودية والتحق بالعمل التلفزيوني وكان من أبرز وجوه الإعلام في السعودية حيث قدّم البرامج الترفيهية والإخبارية.

للفقيد ابنة واحدة، ويلقّب بأربي راكان. أما أمه فتوفيت ودفنت بالرياض. ماجد سماه والده محمداً، وهو اسمه الرسمي، لكن والدته أسمته ماجداً، وهذه اسمه الشهرة الذي يُعرف به.

أدخل عام 2000، المستشفى بتوجيه من الملك فهد بسبب إصابته بجلطة، وبعد تعافيه عاد للعمل الإعلامي لفترة وجيزة، إلا أن أعراض المرض وكِبَر السن أنهكاه كثيراً؛ وترك العمل الإعلامي خلال عام 2001.