عمرو أديب ينتقد اعتقال فرقة "أطفال الشوارع".. ويحذّر من تحوّلهم إلى جهاديين!

تم النشر: تم التحديث:
FRQTATFALASHSHWAR
سوشال ميديا

"عام الشباب لا يعني أن نقبض على الشباب بل العكس"، هذا ما قاله الإعلامي عمرو أديب مخاطباً النظام المصري، ووجّه لنظام الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي انتقاداً لاذعاً، بعد القبض على أعضاء فرقة "أطفال شوارع"، وحبسهم 15 يوماً على ذمة التحقيق.

وحذّر أديب في حلقة برنامجه "القاهرة اليوم" على فضائية "أوربيت" من أن يتحوّل هؤلاء الشباب إلى مشروع جهاديين، بعد دخولهم إلى السجن وإحاطتهم بجهاديين يغيّرون من أفكارهم.

وكان الرئيس المصري قد أعلن 2016 عاماً للشباب في حين اعتبر الإعلامي المصري أن هذا العام كان مجرّد عام مطاردة واعتقال الشباب مشيراً إلى أنه "عام حبس الشباب".

وقارن أديب بين النظام المصري والفرنسي في التعامل مع ملف الإرهاب حيث أشار إلى أنه في فرنسا تتم مراقبة كلّ شاب لديه ميولٌ للفكر المتطرف، أما مصر فتراقب كلّ من ينتقد السيسي.

كانت نيابة شرق القاهرة، قد أمرت الثلاثاء 10 مايو/ أيار، باعتقال أعضاء فريق "أطفال شوارع"، لمدة 15 يوماً على ذمة التحقيقات، ووجهت لهم تهمة التحريض على التظاهر، ونشر فيديوهات على الإنترنت تتعرّض لمؤسسات الدولة.

وذلك على الرغم من أن محكمة مستأنف مصر الجديدة، كانت قد قررت قبلها بيوم واحد، تأييد إخلاء سبيل خالد عز الدين، أحد أعضاء الفرقة بكفالة مالية قدرها 10 آلاف جنيه، وقامت النيابة بالطعن على القرار.

تتكون فرقة "أطفال شوارع" من خمسة شباب هم محمد عادل، ومحمد يحيى، ومحمد جبر، ومحمد الدسوقي، وخالد عز الدين، وتقدم فيديوهات ساخرة على صفحتهم الشخصية على فيسبوك، تنتقد الأوضاع في مصر، وتفاعل معها الكثيرون على مواقع التواصل، وكان آخرها فيديو انتقدوا فيه السيسي شخصياً، وطالبوه بالرحيل، ما اعتبر تصعيداً من قبل أعضاء الفرقة، واعتبره البعض سبباً لاعتقالهم.