إيطاليا تُعيّن سفيراً جديداً لها في مصر بعد تسليم القاهرة وثائق تتعلق بقضية ريجيني

تم النشر: تم التحديث:
ITALIAN FOREIGN MINISTER
تنويه: الصورة لوزير الخارجية الايطالي | MAXIM ZMEYEV / Reuters

أعلنت رئاسة الوزراء الإيطالية الأربعاء 11 مايو/أيار 2016، نقل السفير الإيطالي في القاهرة ماوريتسيو ماساري، إلى بروكسل لرئاسة البعثة الدبلوماسية الإيطالية لدى الاتحاد الأوروبي، وتعيين جامباولو كانتيني، سفيراً جديداً لدى مصر.

تعيين السفير الجديد جاء بعد يوم من تسليم القاهرة وثائق جديدة لروما من حوالي 30 صفحة، شملت 6 سجلات هاتفية جديدة، ومحاضر للشرطة المحلية، وتقارير للطب الشرعي، متصلة بوفاة 5 وصفتهم بـ"اللصوص"، كانوا قد قتلوا على يد قوى الأمن المصرية في شهر مارس/ آذار الماضي، وعثر بحوزتهم على متعلقات شخصّية لريجيني.

بيان صادر عن الحكومة الإيطالية أوضح أن مجلس الوزراء، وافق على تعيين السفير ماوريتسيو ماساري رئيساً للممثلية الإيطالية الدائمة لدى الاتحاد الأوروبي خلفاً لكارلو كاليندا، الذي أصبح وزيراً للتنمية الاقتصادية اعتباراً من أمس الثلاثاء، وتعيين المدير العام لإدارة التعاون في وزارة الخارجية جامباولو كانتيني سفيراً جديداً لدى مصر.

وكان وزير الخارجية الإيطالي قد استدعى ماساري من القاهرة في 8 أبريل/نيسان الماضي "لإجراء مشاورات، عقب تطورات التحقيق في قضية مصرع الباحث الإيطالي جوليو ريجيني وخاصة الاجتماعات التي عقدت في 7 و8 أبريل/نيسان في روما بين فريق التحقيق الإيطالي والمصري"، وفق بيان صدر باسم الوزير في حينه.


حتى لا يبقى المنصب شاغراً


التلفزيون الرسمي الإيطالي نقل عن رئيس الوزراء ماتو رينزي القول "حتى لا يظل منصب السفير في القاهرة شاغراً ولو بشكلٍ رمزي ومراعاةً للحالة الخاصة مع مصر، فقد اخترنا السفير جامباولو كانتيني، الخبير الكبير في شمال أفريقيا، سفيراً جديداً لدى مصر".

وانتقد رئيس لجنة شؤون حقوق الإنسان في البرلمان الإيطالي لويجي مانكوني القرار، وقال "كان يمكن للحكومة أن تترك منصب السفير في القاهرة شاغراً لفترة طويلة والأهم من ذلك، كان من المفترض اتخاذ تدابير أكثر حسماً وأكثر فعالية تجاه القاهرة".

وأمس الثلاثاء أعلنت النيابة العامة الإيطالية في روما، أن "معظم الطلبات التي تقدمت بها إلى السلطة القضائية في مصر، للكشف عن ملابسات جريمة قتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني، الذي عثر عليه مقتولاً في 5 فبراير/ شباط الماضي، في القاهرة، قد تمّت تلبيتها".


لقاء مفيد وودي مع مصر


وقالت النيابة العامة في بيان بثه التلفزيون الرسمي، بعد اجتماع عقدته، اليوم الثلاثاء، لتقييم نتائج مهمّة المحقّقين والمدّعين العامّين الإيطاليّين في القاهرة، إن اجتماعاتهم مع نظرائهم المصريين التي عقدت أمس الأول الأحد، في القاهرة، "كانت مفيدة وودية".

ووفق السفارة الإيطالية في القاهرة، فإن الشاب جوليو ريجيني، البالغ من العمر 28 عاماً، كان متواجداً في القاهرة منذ سبتمبر/ أيلول الماضي، لتحضير أطروحة دكتوراه حول الاقتصاد المصري، واختفى مساء 25 يناير/ كانون الثاني الماضي في حي الدقي بمحافظة الجيزة حيث كان لديه موعدٌ مع أحد المصريين.