هل فشلت الأنشودة المشتركة لفضل شاكر ومشاري العفاسي؟

تم النشر: تم التحديث:

لم تلق أغنية االأنشودة المشتركة التي أطلقها المغني اللبناني فضل شاكر مع القارئ والمنشد الكويتي مشاري العفاسي الرواج المنتظر، إذ لم يبلغ عدد مشاهدتها على القناة الرسمية للعفاسي على يوتيوب سوى 300 ألف مشاهدة منذ طرحها الأحد 8 مايو/أيار 2016.

كلمات الأنشودة حملت حواريةً بين العفاسي وشاكر، يطمئنُ فيها الأول عن أحوال الآخر، ويردُ الثاني على أسئلته بمقاطع مغنّاة يتناوب عليها الاثنان حتى نهاية الأغنية.

وتعد أنشودة “فقدتك” التي تجاوزت مدتها الـ 5 دقائق، أول عمل مشترك بين شاكر والعفاسي، حيث كتب كلماتها خالد العوض ولحنها ووزعها أحمد الهرمي.

ومن المقرر طرحها أيضا ضمن ألبوم المنشد الكويتي الذى يحمل عنوان “قلبى محمد”، ويتضمن عدداً من الأناشيد منها أنشودة “الأمل”، وأنشودة “متى نلتقى” وأنشودة “مالي أقاسي”.

وكتب شاكر تغريدةً عبر حسابه على تويتر بعد إطلاق الأغنية، شكرَ خلالها طاقم العمل الذين شاركوا بإنجازها.



وكان الفنان اللبنانى طرح قبل أسبوعين أنشودة جديدة بعنوان “بقدر الجراح”، من كلمات الشاعر عجلان ثابت وألحان شاكر وتوزيع طارق عبد الجابر.

الأنشودة جاءت بعد صمت استمر 6 أشهر، وتتحدث عن الجراح والدمار الذى تمر به دولة اليمن والتفاؤل بمستقبلها.





وفي أكتوبر/تشرين الأول 2015 أطلق الفنان شاكر الذي أعلن اعتزاله الفن، أول أنشودة له بعد غياب طويل، وحملت عنوان “قدساه” التي قال إنها إهداء إلى “القدس الحبيبة”.





وتطارد السلطات اللبنانية شاكر لتورّطه فيما عُرف بـ “أحداث عبرا” في العام 2013، حيث وقعت اشتباكات بين الجيش اللبناني من جهة، وأتباع رجل الدين أحمد الأسير - الذي يعد شاكر أحد أنصاره -، والتي راح ضحيتها 18 عسكرياً و11 مسلحاً.