للهاربين من ترامب.. موقع مواعدة يسهل تعارف القادمين للعيش في كندا بدلاً من أميركا

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
Stringer . / Reuters

يستثمر موقع للمواعدة بين الأشخاص على شبكة الإنترنت نفور الأميركيين ومخاوفهم من وصول المرشّح دونالد ترامب إلى البيت الأبيض، وذلك من خلال تسهيل التعارف على كنديين باحثين عن الحب.


الموقع يستهدف الهاربين من ترامب


وقال موقع مابل ماتش أنه سيعمل على تعارف الأميركيين الذين لا يستطيعون العيش في ظل رئاسة ترامب على كنديين، لتسهيل الوفاء بتعهّد الناخبين الأميركيين بالانتقال إلى كندا، إذا أصبح رجل الأعمال الملياردير رئيساً للولايات المتحدة.

الموقع أشار إلى أنه يسهل على الأميركيين العثور على شريك كندي مثالي لإنقاذهم من الرعب الشديد من رئاسة ترامب، قبل أن يعرض الموقع قائمةً بالعزّاب المهتمين.

ويسمح الموقع لمستخدميه بإضافة أسمائهم لقائمة انتظار للتعارف على الناخبين الأميركيين القلقين والباحثين عن عزّاب كنديين. سيما وأنه في فبراير/ شباط سوّقت جزيرة كيب بريتون على الساحل الكندي في المحيط الأطلسي نفسها كملاذ هادئ للأميركيين الساعين للهروب إذا وصل ترامب إلى البيت الأبيض.


المهتمون بالآلاف


ولم يرد مسؤولون من مابل ماتش على طلبٍ للتعقيب على الفور، لكن الرئيس التنفيذي جو جولدمان قال لهيئة الإذاعة الكندية إن ما يربو على عشرة آلاف عازب ونحو 2500 كندي سجلوا على قائمة الانتظار بالموقع حتى صباح اليوم الثلاثاء.

وكان موقع المواعدة أشار إلى أن خدمته ستساعد الأميركيين على تجنب مصاعب الحصول على الجنسية الكندية.

وأثارت حملة ترامب لنيل بطاقة ترشيح الحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأميركية التي تجرى في نوفمبر/ تشرين الثاني قلق بعض الأميركيين سواء من الليبراليين أو حتى من داخل حزبه نفسه وتعهّد البعض بالانتقال إلى كندا إذا تمّ انتخابه.