هل الأغنياء فاشلون بعلاقتهم مع أسرهم وجيرانهم أكثر من الفقراء؟

تم النشر: تم التحديث:
HAPPINESS
Caiaimage/Paul Bradbury via Getty Images

يرى علماء النفس منذ زمن أن المال يغير الطريقة التي يتعامل بها الناس مع الآخرين. وقد أثبتت الدراسات أن الأشخاص الأكثر ثراء هم أقل تعاطفاً وأكثر تكلفاً لدى مشاركتهم في العلاقات الاجتماعية.

باحثون في جامعتي إيموري و مينيسوتا الأميركيتان حاولوا إثبات هذه النتائج من خلال قياس العلاقة بين مقدار الاموال التي تمتلكها ومدى انخراطك بالعلاقات الاجتماعية. ووجد الباحثون أنه كلما ازداد الإنسان غنى، كلما قل الوقت الذي يقضيه في التفاعل الاجتماعي، بحسب تقرير نشرته النسخة الهولندية لموقع بيزنس إنسايدر.


140 ألف مشارك


الباحثون درسوا مجموعتين كبيرتين من البيانات: ما يقرب من 30 ألف مشارك في الاستبيان العام، والذي أجري على البالغين في الولايات المتحدة مرة واحدة أو مرتين في السنة منذ عام 1972، وما يقرب من 90 ألف شخص اشتركوا في استبيان بشأن استغلال الوقت في الولايات المتحدة بين عامي 2002 و 2011.

طلب الاستبيان من المشاركين بيان دخل الأسرة، فضلاً عن عدد المرات التي يمضون فيها بعض الوقت مع الأقارب والجيران والأصدقاء.

وأخضع الباحثون عوامل مثل ترتيبات المعيشة ورعاية الأطفال للمراقبة، وذلك للتأكد، على سبيل المثال، أن ذوي الدخل المنخفض لم يقضوا المزيد من الوقت مع الأقارب والجيران لأنهم ببساطة لم يكن لديهم الأموال اللازمة لتحمل نفقات جليسة أطفال.

وقد أظهر الاستبيان الاجتماعي العام أن ذوي الدخل المرتفع (ما يقدر بحوالي 125 ألف دولار) يقضون ما يقرب من 217 ليلة سنوياً في التواصل المجتمعي، بينما يقضي ذوي الدخل المنخفض ( ما يقدر بحوالي 40 ألف دولار) 223 ليلة سنوياً في المتوسط في التواصل المجتمعي.

كما أظهر استبيان استغلال الوقت أن ذوي الدخل المرتفع يقضون ما يقرب من 10 دقائق يومياً بمفردهم أكثر من ذوي الدخل المنخفض.


وقتا أقل مع الأقارب


ومن المدهش أن الدراسة أثبتت أن ذوي الدخل المرتفع يقضون وقتاً مع الأقارب والجيران أقل مما يقضونه مع الأصدقاء.

تقرير بيزنس انسايدر ذكر أنه يصعب تحديد السبب الذي يجعل الأغنياء يقضون وقتاً أقل مع أسرهم وجيرانهم، ولكن الباحثين كونوا فكرة عن الموضوع.

وقالت الباحثة إيميلي بيانكي أن الأغنياء يتحملون نفقات أشياء كان الناس في السابق يعتمدون على الجيران فيها. فمثلاً، يمكنهم استخدام جهاز انذار بدلاً من الاعتماد على الجيران في حراسة منازلهم أثناء غيابهم.

وأضافت إيميلي أنه كلما ازداد المال زادت "النزعة الفردية" لدى الناس، مما يعني أن الناس يقل تفاعلهم مع المجتمع.

من الضروري أن ننتبه إلى أن الباحثين يؤكدون أنه ليس بالضرورة أن الدخل المرتفع يسبب عزوف الأغنياء عن المجتمع، ولكن هناك ارتباط ما بينهما.

ثانياً، من المهم أن نعرف أيضاً أن الاستبيان لا يقيس مدى الشعور بالوحدة، وهو يختلف عن قضاء الوقت منفردين، مما يعني أن الغنى لا يسبب البؤس.

في الوقت نفسه، عليك أن تكون حذراً وأنت تراكم الثروات، فإذا كنت ممن يهتم لأمر أسرتك وجيرانك، فلا تجعل المال يتسبب في ضعف علاقاتك معهم.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن النسخة الهولندية لموقع Buisness Insider. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.