رئيس أكبر شركة نفط روسية: "أوبك" انتهت فعلياً ولم تعد تستطيع التحكم بالسوق

تم النشر: تم التحديث:
IGOR SECHIN
Mikhail Klimentyev via Getty Images

قال إيجور سيتشين، رئيس شركة روسنفت أكبر شركة نفط روسية، اليوم الثلاثاء، إن "أوبك" انتهت فعلياً كمنظمة موحّدة وينبغي نسيان الحقبة التي كان بوسعها فيها التحكم في أوضاع سوق النفط.

سيتشين أوضح أن هناك مجموعة من العوامل الموضوعية التي من شأنها أن تمنع اتحادات النفط من أن تملي إرادتها على السوق، "بالنسبة لأوبك فقد انتهت فعلياً كمنظمة موحدة".

تصريحات سيتشين هي الأولى للمسؤول الأكثر نفوذاً في القطاع النفطي في روسيا عقب إخفاق منتجي النفط في الاتفاق على تثبيت الإنتاج لدعم الأسعار في اجتماع في قطر الشهر الماضي.

وسبق أن أبدى سيتشين، وهو حليف قديم للرئيس فلاديمير بوتين، تشككه إزاء أوبك، وقال إن روسيا أكبر منتج في العالم ينبغي أن تتمسك باستراتيجيتها وتحافظ على حصتها في السوق.

وقال سيتشين في تعليقات بعث بها لرويترز عبر البريد الإلكتروني: "يجب نسيان السبعينيات حين كانت مجموعة من أكبر المنتجين في الشرق الأوسط تتحكم في أوضاع السوق من خلال تشكيل تكتلات مثل أوبك".

وتابع: "في الوقت الحالي تستبعد مجموعة من العوامل الموضوعية أن تملي أية اتحادات منتجين إرادتها على السوق.. وبالنسبة لأوبك فقد انتهت فعلياً كمنظمة موحدة".