ترامب يستثني خان من حظر المسلمين دخول أميركا.. وعمدة لندن: بل كل من يشبهني حول العالم

تم النشر: تم التحديث:

في أول رد فعل على تصريحات مرشح الحزب الجمهوري الأميركي، انتقد رئيس بلدية لندن المنتخب أخيراً، صادق خان، تصريحات دونالد ترامب، التي قال فيها إنه قد يستثني العمدة المسلم الجديد من القرار ليسمح له بالدخول رغم ديانته.

وقال خان في تصريح نقلته النسخة البريطانية لـ"هافينغتون بوست": "لا يتعلق الأمر بي فقط – بل بأصدقائي وعائلتي وكل من ينحدر من خلفية مشابهة لخلفيتي، في أي مكان في العالم".

وأضاف خان: "وجهة نظر دونالد ترامب التي تتسم بالجهل حول الإسلام يمكن أن تجعل بلدينا أقل أمناً، فهي تهمّش التيار الجارف من المسلمين حول العالم، وهو ما يصب في النهاية في صالح المتطرفين".

وتابع خان: "دونالد ترامب ومن حوله يعتقدون أن القيم الليبرالية الغربية تتعارض مع الإسلام – وقد أثبتت لندن خطأهم".

وكان ترامب، قد أبدى ترحيباً بفوز عمدة لندن الجديد صادق خان المسلم بمنصبه.

ونقلت صحيفة الغارديان البريطانية ما ذكره ترامب لصحيفة نيويورك تايمز الأميركية، الثلاثاء 10 مايو/أيار 2016، من أنه قد يستثني العمدة المسلم الجديد من القرار ليسمح له بالدخول رغم ديانته.


استثناءات


الصحيفة الأميركية نقلت عن ترامب قوله: "هنالك دوماً استثناءات"، عندما سُئِل عن سياسته إزاء خان الذي وُلِد لأبوين باكستانيين مهاجرين إلى بريطانيا، سائق حافلة وخياطة، والذي أدى يمين منصبه عمدةً للندن، السبت 7 مايو/أيار 2016.

وعن رأيه بانتخاب خان وفوزه قال ترامب: "سررت برؤية ذلك.. وأظنه شيئاً جيداً، كما آمل أن يبلي بلاءً حسناً لأن ذلك بصراحة سيكون جيداً جداً. تقود بلادك بالقدوة، دوماً كن القدوة، فإن أحسن صنعاً سيكون ذلك في غاية الروعة".

وكانت فكرة ترامب بحظر دخول المسلمين قد تولدت إبان اعتداءات متطرفين مسلحين إسلاميين في كل من باريس وكاليفورنيا العام الماضي.

لكن مجموعات إسلامية ومجموعات حقوق إنسان ومنافسي ترامب الديمقراطيين فضلاً عن كثير من منافسيه الجمهوريين، دانوا مقترحه ووصفوه بأنه عنصري غير مجدٍ ومن شأنه إحداث شرخ في المجمتع، فضلاً عن منافاته لقيم الجمهورية الأميركية.

يذكر أن ترامب وتزامناً مع انتخابات بلدية لندن الأسبوع الماضي لم يتراجع عن موقفه المتشدد، بل جدد التزامه بموقفه لمنع المسلمين غير الأميركيين من دخول البلاد حتى لو أثر ذلك على نسب التصويت له في الانتخابات الحالية، وصعّد من نبرته أيضاً حيث قال: "إنهم يدمّرون أوروبا، ولن أسمح لذلك أن يحدث في الولايات المتحدة أيضاً".

صحيفة ديلي ميل البريطانية نقلت عن ترامب قوله: "علينا توخي الحذر، فنحن نسمح لآلاف الناس بالمجيء إلى بلادنا، وهناك آلاف وآلاف من الناس يجري توزيعهم في أنحاء البلاد، لكننا بصراحة نجهلهم".


خان يبدي قلقه


أما خان، مرشح حزب العمال الذي اكتسح الانتخابات محرزاً فرقاً شاسعاً فوق منافسه المحافظ زاك غولدسميث، فقد خرج منتصراً بعدما جابه شراسة من منافسه المحافظ الذي شن حملة انتخابية تشهيرية سعت إلى وصمه بالتطرف وإلصاق تهم باطلة بالجاليات، قال خان في وصفها لصحيفة "الأوبزيرفر": "لقد انتهجوا الضرب على وتر الخوف والافتراءات من أجل تأليب المجموعات العرقية والدينية ضد بعضها".

وأضاف أيضاً أن تكتيكات غولدسميث والمحافظين لم تفلح في لندن، وأكد "أنا على يقين بأن أسلوب ترامب في السياسة لن ينجح في أميركا".

وفي حديث لخان مع مجلة "تايم" قبل إعلان ترامب عن الاستثناء المحتمل، قال خان إنه يود زيارة الولايات المتحدة للاطلاع على البرامج المفيدة التي يطبقها عمدة نيويورك وعمدة شيكاغو (وكلاهما ديمقراطي الحزب)، بيد أنه استدرك قائلاً إن زيارته ينبغي أن تسبق شهر يناير/كانون الثاني العام المقبل في حال فاز ترامب بانتخابات الرئاسة المزمعة في 8 نوفمبر/تشرين الثاني من هذا العام.

وختم حديثه للمجلة بقوله: "إن غدا دونالد ترامب رئيساً فسأُمنع من الذهاب إلى هناك بحكم ديانتي، ما يعني أني لن أتمكن من التواصل مع نظرائي العمداء الأميركيين وتبادل الأفكار معهم".

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.