مدرسة أميركية تسحب مئات النسخ من دليل الطلاب بسبب فتاة مسلمة

تم النشر: تم التحديث:
SS
AP

قال مسؤولون، الاثنين 9 مايو/أيار 2016، إن مدرسة عُليا بولاية كاليفورنيا طلبت من طلابها إعادة نحو 300 نسخة من دليل للطلاب أطلق على فتاة مسلمة ترتدي الحجاب اسم "إيزيس" بطريق الخطأ.

وتتطابق حروف الاسم بالإنكليزية مع الاسم المختصر الذي تطلقه الولايات المتحدة على تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وجرى تسليط الضوء على صورة الطالبة بيان زحليف، وهي طالبة في مدرسة لوس أوسوس العليا في رانكو كوكامونغا، المنشورة في الدليل السنوي والتي تظهر فيها مبتسمة فوق تعليق على الصورة باسم "إيزيس فيليبس" بعد أن وضعت الطالبة صورة من الكتاب على الشبكات الاجتماعية.

وذكرت صحيفة "لوس أنجليس تايمز" أن ماثيو هولتون مشرف المنطقة قال إنه جرى تعريف الطالبة بطريقة غير صحيحة وإن هناك بالفعل طالبة أخرى اسمها إيزيس. ولم يتسن لرويترز على الفور الاتصال بهولتون للتعليق.


توزيع 3 نسخة


وقال ممثلون من الإدارة التي تشرف على المدرسة التي تقع على بعد 70 كيلومتراً تقريباً شرقي لوس أنجلوس إنه جرى توزيع 300 نسخة من الكتاب السنوي قبل اكتشاف التعليق الخاطئ على الصورة.

وطلب مسؤولو المدرسة من الطلبة الذين حصلوا على الدليل إعادته لتصحيحه بوضع ملصق باسم الطالبة على الصورة.

وقال ممثلون إن مسؤولين بالمدرسة التي تضم أكثر من 3000 طالب وطالبة أوقفوا توزيع معظم النسخ التي يجري أيضاً تصحيحها.

وشكك الطلبة في مزاعم مسؤولي المدرسة بأن حدث خطأ طباعي. وقال مجلس العلاقات الإسلامية الأميركية إنه يجب التحقيق في الحادثة بحثاً عن أي تحيز محتمل.

وحروف اسم إيزيس بالإنكليزية هي ذات الأحرف الأولى لتنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مساحات واسعة في العراق وسوريا والذي أعلن المسؤولية عن هجمات في باريس وبروكسل وفي بلدان أخرى.