المؤبد لــ"أميرداعش" في الإمارات بعد عام من إعدام زوجته شبح الريم

تم النشر: تم التحديث:
UAE FEDERAL COURT
Nikhil Monteiro / Reuters

قضت محكمة أمن الدولة الإماراتية الاثنين 9 مايو/أيار 2016، بالمؤبد لإماراتي نصّب نفسه "أميراً" لتنظيم الدولة الإسلامية ودين بالتخطيط لاعتداءات "إرهابية" عدة بينها حلبة سباقات الفورمولا واحد، بحسب وسائل إعلام محلية.

وأفادت صحيفة "ذا ناشونال" الصادرة بالإنكليزية أن محكمة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا، أصدرت حكم المؤبد بحق محمد الهاشمي (34 عاماً) لإدانته بتهم متعلقة "بالإرهاب".
وأضافت عبر موقعها الإلكتروني أن من أبرز هذه التهم التخطيط للاعتداء على حلبة سباقات الفورمولا واحد في أبوظبي، واغتيال مسؤول إماراتي، والترويج لتنظيماتٍ جهادية بينها تنظيم الدولة الإسلامية.

والهاشمي هو زوج الإماراتية آلاء بدر الهاشمي (30 عاماً) المعروفة باسم "شبح الريم" التي أعدمت في تموز/يوليو 2015 بعد إدانتها بقتل مدرّسة أميركية في كانون الأول/ديسبمر 2014 "لغرض إرهابي".

وأوقف الهاشمي قبل عشرة أيام من ارتكاب زوجته جريمتها.

وكانت وسائل إعلام نقلت عن شهود خلال محاكمة محمد الهاشمي في كانون الثاني/يناير 2016، أنه "بايع (زعيم تنظيم الدولة الإسلامية) أبو بكر البغدادي عبر مواقع التواصل الاجتماعي وردد قسم البيعة فيه، وبعدها ردد قسم البيعة مع زوجته ونصب نفسه أميراً لداعش في الدولة".

وشملت التهم التي حوكم بها، السعي للانضمام إلى التنظيم الذي يسيطر على مساحات واسعة في سوريا والعراق، والتخطيط لارتكاب "جرائم إرهابية" تشمل حلبة "ياس مارينا" في أبوظبي، والحافلات السياحية التي تنقل الأجانب في العاصمة الإماراتية، والمصالح الأجنبية في الدولة.

وكانت المحكمة العليا قضت في 27 آذار/مارس، بالسجن المؤبد بحق 11 من أصل 41 شخصاً، بينهم إماراتيون، اتهموا بتشكيل خلية عرفت باسم "مجموعة شباب المنارة" والتخطيط لتنفيذ "أعمال إرهابية".

وانضمت الإمارات منذ صيف العام 2014 إلى الائتلاف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية. وشاركت مقاتلات إماراتية في تنفيذ ضربات ضد التنظيم في سوريا، بحسب قيادة الائتلاف.