#ريهام_انتصرت.. و"فتاة المول" تتنازل عن دعوى التشهير

تم النشر: تم التحديث:
REHAM
Social media

تنازلت سمية عبيد المعروفة إعلامياً بـ “فتاة المول” عن الدعوى المدنية المقدمة ضد ريهام سعيد، مؤكدةً أنها اتفقت مع الإعلامية المصرية على نشر صورها الخاصة.

وكانت عبيد اتهمت سعيد بـ “التشهير” و”انتهاك الحياة الخاصة”، بعدما قامت الأخيرة بنشر صورها الخاصة عبر برنامج “صبايا الخير” الذي يُذاع على قناة “النهار” المصرية في أكتوبر/تشرين الأول 2015.



mall

محامي عبيد أكد أنه تم التصالح مع المذيعة في الدعوى الجنائية المرفوعة ضدها، وأقر بأن موكلته هي من أرسلت الصور الخاصة بها بنفسها إلى برنامج “صبايا الخير”، وأنها وافقت على نشر الصور خلال الحلقة بحسب صحيفة "التحرير" المصرية.

وكانت محكمة جنح الجيزة، قضت بحبس سعيد 6 أشهر وتغريمها 10 آلاف جنيه لاتهامها بسبّ وقذف في حق عبيد المعروفة إعلامياً بـ “فتاة المول”، والاعتداء على الحياة الخاصة والتشهير بها، كما تم تغريم مقدمة برنامج “صبايا الخير” كفالة قدرها 15 ألف جنيه.



بعد الحكم مباشرة، أطلقت سعيد هاشتاغ #ريهام_انتصرت عبر حسابها على تويتر، لتتلقى تهاني متابعيها.



يأتي التنازل بالتزامن مع عودة سعيد من خلال برنامج “صبايا الخير” بعد توقف دام 6 أشهر، وكذلك مشاجرة مع أفراد أمن مدينة الإنتاج الإعلامي في القاهرة الذين منعوا دخول سعيد لعدم حصولها على تصريح مسبق، بحسب مجلة "لها".

وكانت قناة النهار أوقفت برنامج "صبايا الخير" بعد إذاعة صور خاصة لـ “فتاة المول” عقب عرض تقرير تحرّش شابٍ بها في بأحد المراكز التجارية بالقاهرة.