أخيراً سيأكلون الشوكولا.. ثمار عزيز مصر المفضّلة تحلّ مشكلة حساسية الأطفال للكاكاو

تم النشر: تم التحديث:
CHOCOLATE
Jupiterimages via Getty Images

بنظرة حزينة بائسة، لمست أوتار قلب الدكتور عبد العزيز شحاته، أستاذ الصناعات الغذائية بالمركز القومي للبحوث، عبرت طفلة عن عدم قدرتها على تناول الشوكولاته، لأنها لديها حساسية تجاه الكاكاو، فكان ذلك حافزاً له على إنتاج شوكولاته خالية من الكاكاو.

قد تبدو الفكرة أقرب إلى الخيال منها إلى الواقع، حيث يعد الكاكو، مكوناً أساسياً في الشوكولاته، ولكن الدكتور شحاته استطاع أن يصل إلى مذاق مقارب له، باستخدام مسحوق نبات حب العزيز المشهور في مصر.(لوز الأرض)


جلسة عائلية


ويعود د.شحاته بالذاكرة إلى الخلف خمس سنوات، عندما جاءته هذه الفكرة، ويقول لـ "هافينغتون بوست عربي": "بينما كنا في جلسة عائلية، جاء أحد أفراد العائلة بشوكولاته للأطفال، لكن طفلة أبت أن تأخذ قطعة الشوكولاته، والحزن يبدو في عينيها، فتدخل والدها قائلاً إنها تعاني من حساسية الكاكاو".

لم يمر هذا المشهد مرور الكرام على الدكتور شحاته، حيث استدعى إلى ذهنه حالات لأشخاص لديهم حساسية من جلوتين القمح، ويتم إعداد مخبوزات خاصة بهم، فسأل نفسه: ولماذا لا يتم إعداد شوكولاته خاصة بمن لديهم حساسية من الكاكاو؟

كان قسم الصناعات الغذائية بالمركز القومي للبحوث بمصر، يجري في تلك الآونة الكثير من الأبحاث حول تصنيع مشروبات ومخبوزات تعتمد على نبات حب العزيز أو CYPERUS ، وهو الاسم العلمي له، ففكر د.عبد العزيز في استخدام نفس النبات في صناعة الشوكولاته.
ويسمى النبات في مصر بهذا الاسم، نسبة إلى عزيز مصر، والذي كان يحب تناول ثماره، والتي تشبه في شكلها نبات الرمان، وهي لينة الملمس فيها لزوجة وطعمها حلو المذاق.

وعلى مدار عام كامل ظل الدكتور عبد العزيز، يعمل على تصنيع هذا المنتج الجديد، حتى توصل إلى معاملات حرارية وصناعية تمنح مسحوق ثمار حب العزيز، نفس المواصفات الشكلية والحسية للكاكاو، بما مكنه من استخدامها في تصنيع الشوكولاته.


هل هو مماثل لطعم الكاكاو؟


ومؤخراً، حصل أستاذ الصناعات الغذائية، على براءة اختراع من مكتب براءات الاختراع بأكاديمية البحث العلمي، على هذا المنتج، والذي يحل مشكلة الأطفال مرضى حساسية الكاكاو، فضلاً عن أنه يمكن تعميمه.

ويقول الدكتور شحاته: "صحيح أن الفكرة انطلقت لعلاج مشكلة الأطفال مرضى حساسية الكاكاو، لكنها يمكن أن تعمم، لاسيما أنه لا يوجد اختلاف في المذاق بين الشوكولاته المصنعة من الكاكاو وتلك المصنعة من مسحوق ثمار حب العزيز".

ويضيف: "أخضعنا مجموعة من خبراء التذوق بالمركز القومي للبحوث لمنتج الشوكولاته التقليدي، والمنتج المصنع من الكاكاو، ولم يرصدوا أي اختلاف في المذاق".

ولفت إلى أن الاتجاه نحو استخدام مسحوق هذه الثمار، سيكون أجدى من الناحية الاقتصادية، حيث سيوفر استيراد الكاكاو، باستبداله بمسحوق نباتٍ ينمو في البيئة المحلية.


مجالات أخرى


ويزرع نبات حب العزيز في مصر على مساحة 80 فداناً فقط، يذهب أغلب إنتاجها إلى استخدامه في التسالي، ولكن لم يعرف هذا النبات طريقه إلى الآن نحو الصناعات الغذائية، بحسب د.أحمد خورشيد، أستاذ الصناعات الغذائية.

ويقول د.خورشيد لـ "هافينغتون بوست عربي": "هذا النبات تجود زراعته في الأراضي الصحراوية، وتستخدمه الكثير من الدول في صناعاتها الغذائية، حتى أن المشروب الأكثر انتشاراً في إسبانيا يصنع منه، لكننا في مصر، لم نعرف قيمته في التصنيع الغذائي إلى الآن".
ويثني د.خورشيد على التوجه نحو استخدامه في صناعة الشوكولاته، لكنه يشير في الوقت ذاته، إلى أنه نباتٌ زيتي بامتياز يمكن استخدامه في تصنيع زيوت غذائية.

ويحتوي نبات حب العزيز على نسبة من الزيوت تصل إلى 20%، بما يجعل هناك إمكانية لتوجيهه نحو صناعة زيت الطعام.