أساتذة أغاني الحزن والغمّ.. 6 مغنيين مصريين لا تستمع لأغانيهم إذا كنت مكتئباً

تم النشر: تم التحديث:
7TFK
sdsdf

كلنا نمر بلحظات حزنٍ نتيجةً لتجربةٍ سيئةٍ أو موقفٍ مؤسف نتعرض له، يستمع بعضنا إلى الموسيقى والأغاني التي تعبر عن حالته المزاجية، وأحياناً يستمع إلى الأغنيات التي تخرجه من هذا الموقف الكئيب.

لكن هناك نوعاً من الأغنيات التي تساهم في زيادة حالة الحزن لديك لمجموعةٍ من أشهر المغنيين على الساحة الفنية، لذلك ننصحك بتأجيل الاستماع لهؤلاء أثناء هذه الحالة المزاجية.


1- هاني شاكر




hany

المغني المصري هاني شاكر لديه باعٌ طويلٌ في الأغاني الحزينة على مدار تاريخه الفني الذي بدأه قبل 5 عقود، ورغم أن بدايته الفنية كانت مع أغنية “علي الضحكاية”، إلا أنه ومنذ بداية التسعينات، واشتهر شاكر بغناء الأغاني الحزينة التي يبدو أنها أعجبت الجمهور.

أصر شاكر على تقديم أكثر من أغنية حزينة في صدارة كل ألبوم يطرحه في الأسواق، مثل أغنية “غلطة” و”تخسري” و”نسيانك صعب أكيد” و”الحلم الجميل” وأخيراً أغنية “أنا اسم على الورق”.






2- محمد محيي




6348

اشتهر المغني محمد محيي بأغاني العتاب والحزن الشديد، “أعاتبك” و”أهل الملامة” و”قادر وتعملها” و”مظلوم” و”اتخنقت”، وبعد غياب سنوات عن الساحة الغنائية لم يغير محيي خطه الغنائي بل عاد بمجموعة أقوى من أغانيه الحزينة السابقة بألبوم “الخوف من اللي جاي”.


3- حمادة هلال




hamada

بداية المشوار الفني لحمادة هلال كانت مع الأغاني الحزينة المليئة بقصص الغدر والعتاب ومثل “اسألوني امتى قلبي في يوم فرح”، و”ارجعوا” و”جرح الزمن” و”دايما دموع” و”بخاف” و”دمعة عنيها”، إلى جانب “عارف” و”كان بينا حب”، ثم حاول هلال في السنوات الأخيرة أن يتغير بمجموعة من الأغاني المرحة والعاطفية ليغير الصورة النمطية عنه.


4- مصطفى كامل




kamel

إذا كان الحديث عن الأغاني الحزينة، لا ينبغي ألا نتناول مجموعة أغاني المغني مصطفى كامل الذي يجمع بين الأغاني الشعبية والأغاني العاطفية، وفي جميع الأحوال يحرص على تقديم نمط الحزن والشخصية المضطهدة والمهزوم في حياته العاطفية.


5- طارق الشيخ




tarek

نستطيع أن نجزم أن غالبية أغنيات المغني الشعبي المصري طارق الشيخ تخلو من الأغنيات المرحة أو المبهجة، وإنما تاريخه الفني مليء بالأغاني الحزينة مثل “قليل الحيلة” و”سفير الأحزان” و”ندم عمرك” و”دقيقة حداد” و”اجرح” و”أنا الغريب” و”وفر دموعك”.


6- أحمد شيبه




default

مغني شعبي مصري اشتهر بأغاني حزينة ولكنها ليست عاطفية ولا تخاطب المحبوبة، وإنما يوجهها لصديق خائن أو زمان غادر بحسب أغانيه التي بدأت في الانتشار سريعاً في الأوساط الشعبية والشبابية، مثل “اللي مني مزعلني” و”بيحسدوني لما بضحك” و”آه لو لعبت يازهر” والتي حققت أكثر من 50 مليون مشاهدة على موقع يوتيوب.