الشيخ عائض القرني يكشف هوية من حاول اغتياله بالفلبين قبل 3 أشهر

تم النشر: تم التحديث:
ALQRNY
SOCIAL MEDAI

كشف الداعية السعودي الشيخ عائض القرني، هوية المسلح الذي حاول اغتياله في الأول من مارس/ أذار الماضي بالفلبين.

وفي تغريدة على حسابه الرسمي على تويتر، أشار القرني إلى أن هناك معلومات موثقة وصلته، تؤكد أن من أطلق عليه الرصاص "رافضي" كان يرتاد المركز الإيراني في زانبوانغا.

وأصيب القرني في الأول من مارس الماضي مع عدد من مرافقيه في عملية إطلاق نار، بعد فراغه من محاضرة ألقاها في مدينة زانبوانغا الفلبينية التي تبعد عن العاصمة مانيلا ساعة ونصف بالطائرة.

كما أصيب مدير مكتب الدعوة في الفلبين الشيخ تركي الصايغ.

وكان المعتدي قد تسلل بالقرب من السيارة التي يستقلها وأطلق عليه عدة طلقات، مما تسبب في إصابته في ذراعه، وتم على الفور نقله إلى أحد المستشفيات في مدينة زامبوانغا.

وكان القرني في زيارة للفلبين بناء على دعوة شخصية من إحدى الجمعيات الدينية في مدينة زامبوانغا.

والقرني من مواليد قرية آل شريح بمحافظة بلقرن جنوب المملكة العربية السعودية، يحمل دكتوراه في الحديث النبوي وهو مؤلف وداعية إسلامي شهير.