الجزائري محرز يحول متشرداً إلى مليونير بعد فوز فريقه بلقب الدوري الإنكليزي

تم النشر: تم التحديث:
RIAD MEHRZ
social media

هل للحظ حدود؟ بعض الأحداث تجعلك تطرح هذا السؤال بقوة حقاً، آخرها ما وقع لمُتشرد في بريطانيا شغوفٍ بفريق ليستر سيتي الإنكليزي ونجمه الجزائري رياض محرز، حينما انقلبت حياته رأساً على عقب، وانتقل من الفقر المدقع إلى الغنى.

فبحسب تقرير نشره موقع قناة Canal Plus الفرنسية، بدأت القصة حينما كان المتشرّد الجزائري سعيدي، بتاريخ 8 أغسطس/آب، على مقربة من موقف السيارات الخاص بلاعبي ليستر سيتي بعد فوز الفريق الساحق على نظيره بلاكبيرن 4-2، وهي المباراة التي سجل فيها محرز هدفين.

وصاح المتشرّد حينما خرج مواطنه من الملعب، متمنياً التوفيق الدائم لبلده الجزائر وللاعب رياض محرز احتفالاً بالفوز، خصوصاً أنه من مشجعي فريق ليستر سيتي، ما أثار انتباه هذا الأخير ليقترب منه ويمنحه 250 يورو هدية.



y

وبدلاً من أن يصرف المبلغ المالي الذي حصل عليه من مُحرز، قام المتشرد الجزائري بالتوجه مباشرة إلى مكتب للمراهنات ليقرر المراهنة على فوز فريق ليستر سيتي الذي يلعب لصالحه مواطنه بالدوري الإنكليزي لهذا الموسم.

وذكر موقع القناة الفرنسية أن المتشرد المُولع بالفريق بدأ يوقن طيلة الموسم مباراةً بعد مباراةٍ بأن رهانه قد يتحقق حينما شاهد الأداء المبهر الذي بدأ يُقدمه اللاعبون، وفي إحدى المباريات التي حضرها في الملعب صرخ في اللاعبين قائلاً “أرجوك يا ليستر، أرجوك اجعل حلمي حقيقة”.

ولأن الحظ لا بد له من أن يبتسم للشخص ولو مرةً في الحياة، تمكن ليستر سيتي من تحقيق معجزة السنة وفاز باللقب رغم استهزاء الأشخاص الذين كانوا حاضرين في مكتب المراهنات من المتشرد حينما راهن على فوز الفريق، ليتحول إلى مليونير بعد أن كان يعيش في الشوارع.

يُشار إلى أن “هافينغتون بوست عربي” لم تتمكن من التأكد من القصة، إلا أنها تنشرها كما نقلتها القناة الفرنسية وعدة مواقع غربية وعربية أخرى.