لأول مرة فى بريطانيا.. صالة ألعاب رياضية "خاصة بالنساء"

تم النشر: تم التحديث:
MUSLIM GYM
Arab woman doing weights fitness concept isolated on a white background | AntonioGuillem via Getty Images

في سابقةٍ لم تحدث في بريطانيا من قبل، من المنتظر أن يتم افتتاح صالة للألعاب الرياضية خاصة بالنساء فقط، وسيُطلق عليها اسم “هيا للياقة البدنية” Haya Fitness.

وبحسب صحيفة Metro البريطانية، فإن المشتركات سيتمكنّ من خلع أغطية الرأس أو النقاب الخاص بهن أثناء قيامهن بالتدريبات الرياضية، ذلك أن الدخول إلى تلك الصالة مقصور فقط على النساء، سواءاً كن مسلمات أو غير مسلمات.

وتحتوي الصالة على أجهزة اللياقة البدنية المعتادة مثل أجهزة المشي treadmills، والدراجات، والأوزان، وأجهزة لقياس ومراقبة نبضات القلب، ومدربين على أعلى مستوى، ودورس للياقة البدنية، كما تحتوي أيضاً غرفةً خاصةً للصلاة.



muslim gym

يعتقد رجل الأعمال القائم على فكرة افتتاح صالة ألعاب رياضية خاصة بالنساء فقط بكارديف جنوب ويلز، بأن هناك حاجزاً يمنع السيدات المسلمات من الذهاب إلى صالات الألعاب الرياضية وذلك خشيةً عدم شعورهن بالراحة لممارسة التمارين الرياضية في الصالات المعتادة.

وقال مسئول التواصل والتوعية بالصالة الرياضية محمد المجير، بأن الهدف من وراء هذا المشروع التجاري الذي يستهدف قطاعاً بعينه هو تشجيع ذلك القطاع من المجتمع على ممارسة التمارين الرياضية كي يظهروا بالشكل اللائق.

وأضاف المجير، “الصالة الرياضية مقصورة فقط على السيدات وهو ما سيتيح لهن ارتداء السراويل القصيرة والقمصان أثناء قيامهن بممارسة التدريبات الرياضية. إنها صالة الألعاب الأولى من نوعها والتي تم افتتاحها خصيصاً لتلبية احتياجات المجتمع المسلم ومتطلباته. هدفنا هو كسر الحواجز أمام النساء المسلمات وتشجيعهن على ممارسة الرياضة كي يظهرن بالشكل الذي يليق بهن”.



muslim gym

ووفقاً لمجلس Sport England - وهو مجلس خاص بممارسة الألعاب الرياضية في بريطانيا -، فإن نسبة النساء المسلمات اللاتي يمارسن الرياضة بشكل عام في بريطانيا هو 18% وهي نسبة مرتفعة مقارنة بما كانت عليه قبل 5 سنوات، حيث لم تتعد 12% فقط .

النسبة السابق ذكرها تعطى انطباعاً بأن هناك المزيد من الإقبال من قبل المسلمات على الانخراط في ممارسة التدريبات الرياضية.

ومن المتوقع أن يتم افتتاح “صالة هيا للألعاب الرياضية” في وقتٍ لاحق هذا الصيف في منطقة كارديف، مع العلم أن الصالة ستكون متاحة أمام النساء المسلمات وغير المسلمات.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة Metro البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.