يضيء جسمه بمصابيح رائعة..اكتشاف قنديل بحر غريب للغاية في جبل إنيجما البحري.. شاهد

تم النشر: تم التحديث:

قد يدهشك هذا المقطع المصور الرائع لقنديل البحر في الأعماق؛ ولكن تأكد أنه مقطع حقيقي وليس عملاً فنياً يثير الإعجاب.

تم التقاط هذا المقطع من على متن سفينة أوكينوز الاستكشافية بالقرب من خندق ماريانا، حيث يعيش هذا النوع من الكائنات تحت ضغط 2.3 ميل من مياه البحر وتحتوي على مصابيح متوهجة تضيء جسمها، وذلك خلال بعثة الإدارة الوطنية لدراسة المحيطات والغلاف الجوي لاستكشاف المنطقة المحيطة بأعماق خندق ماريانا.

أوفدت الإدارة الوطنية لدراسة المحيطات والغلاف الجوي بعثةً إلى المناطق المجاورة لجبل إنيجما البحري، ما أدى إلى عثور سفينة الأعماق الخاضعة للتحكم عن بعد على هذا المشهد الرائع لقنديل البحر المتوهج الذي لم يتم اكتشافه من قبل، وفقاً لما نشره موقع 3tags، الخميس 5 مايو/أيار 2016.

وترى جنيفر فريزر من مؤسسة Scientific American أن "العلماء يعتقدون أن هذا الكائن ينتمي إلى جنس كروسوتا، وهي مجموعة من القناديل لا تمر بمرحلة من انعدام الحركة، حيث تعيش كل مراحل حياتها في حالة حركة وتجوال دائمين".

ويحتوي قنديل البحر على مصابيح رائعة تتوهج بضوء أصفر، ويعتقد العلماء أن مصدر هذا الضوء غددُه التناسلية التي ترتبط ببعضها البعض من خلال ضفائر حمراء براقة.

وتشير وضعية الكائن بالمقطع المصور إلى أنه ينتظر وقوع فريسته بين مخالبه، ويتوفر مقطعٌ مصور لسفينة أكينوز الاستكشافية أمام المراقبين الذين يريدون إلقاء نظرة أخرى على القنديل، أو الكائنات الأخرى الطافية في أعماق المحيط.

ومن المقرر أن تستمر بعثة استكشاف خندق ماريانا لتسعة أسابيع أخرى؛ ولذا فمن المتوقع أن يكون هناك المزيد من الاستكشافات.

- هذا الموضوع مترجم عن موقع 3tags. للاطلاع على المادة الأصلية، يرجى الضغط هنا.