سامية العنزي أول كويتية تصل إلى منصب "رئيس بلدية".. وهذه أبرز وعودها

تم النشر: تم التحديث:
SAMIA
social media

في أول تصريح لها بعد تعيينها في منصب مدير فرع بلدية بالكويت، وعدت سامية جاسم العنزي بالقضاء على الرشوة والفساد والمزاجية في إنجاز المعاملات. آملة أن تكون على قدر الثقة وتثبت دور المرأة في المناصب القيادية.

المهندسة سامية التي تم تعيينها، أمس الأربعاء 4 مايو/أيار 2016، كأول امرأة في إدارة بلدية محافظة مبارك الكبير عبّرت عن سعادتها بالثقة التي مُنحت للمرأة الكويتية العاملة في البلدية من خلال تعيينها، وفقاً لصحيفة الرأي الكويتية.

وأكدت خريجة كلية الهندسة في جامعة الكويت 1998، أنها ستجتمع مع مديري الإدارات التابعين للمحافظة لوضع خطة عمل ترتكز على إدخال الميكنة في المعاملات لتسهيلها على المراجعين والقضاء على الطوابير والمواعيد الطويلة، بالإضافة إلى القضاء على الفساد والرشاوى والمزاجية في إنجاز بعض المعاملات.

وكانت العنزي تتولى منصب مديرة إدارة التراخيص الهندسية في بلدية الأحمدي قبل تكليفها بهذا المنصب الجديد، وهي حاصلة على ماجستير إدارة هندسية، وإدارة تكنولوجيا بيئية.

وشكرت العنزي وزيرَ البلدية وزيرَ المواصلات الكويتي عيسى الكندري على الثقة الكبيرة التي يوليها إياها، من خلال هذا المنصب كأول سيدة تحصل عليه في الكويت.

كما وعدت بتطوير آلية العمل بما يجعل المواطن مرتاحاً في مراجعته لمراكز البلدية من خلال ما سيراه من حُسن المعاملة والإنجاز، على حد وصفها.