رئيس حزب هولندي يعادي المسلمين يعلن دعمه لـ "ترامب" في انتخابات الرئاسة الأميركية

تم النشر: تم التحديث:
GEERT WILDERS
Yves Herman / Reuters

أعلن رئيس حزب "من أجل الحرية" اليميني المتطرف في هولندا "خيرت فيلدرز"، المعروف بعدائه الشديد للمسلمين، دعمه لرجل الأعمال الأميركي "دونالد ترامب"، المرشّح المحتمل عن الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية.

وأعرب "فيلدرز" في حديث لصحيفة "إي دي" الهولندية، اليوم الأربعاء 4 مايو/ أيار 2016 عن سعادته حيال اقتراب "ترامب" المعروف أيضاً بخطاباته المعادية للمسلمين، إلى الترشح للانتخابات الرئاسية الأميركية باسم الحزب الجمهوري.

وقال فيلدرز، إن "هذا الخبر رائع جداً، لقد دعمته منذ البداية"، مشيراً أنه يعتزم زيارة الولايات المتحدة الأميركية للمشاركة في مؤتمر الجمهوريين المقرّر انعقاده الصّيف المقبل.

ووصف فيلدرز، الملياردير ترامب، بأنه "محظوظ جداً في سباق الرئاسة الأميركية"، وأنه "شخصٌ شجاع يملك أفكاراً جيدة".

تجدر الإشارة إلى أن ترامب، اقترب كثيراً من تمثيل الحزب في الانتخابات الرئاسية الأميركية، بعد إعلان تيد كروز، أمس الثلاثاء، انسحابه من التنافس على الفوز بترشيح الحزب الجمهوري للانتخابات ذاتها.

وقال ترامب في كلمة أمام أنصاره في نيويورك، بعد إعلان كروز الانسحاب "لا أدري إن كان كروز يحبّني، إلا أنه كان منافساً رائعاً"، مضيفاً أنه سيركز على "هزيمة هيلاري كلينتون (المرشحة المحتملة عن الحزب الديمقراطي)".

واعتبر ترامب منافسته المحتملة "كلينتون" أنها "لا يمكن أن تصبح رئيسةً جيدة للولايات المتحدة"، واعداً أنصاره بالفوز في الانتخابات الرئاسية.

وقال رئيس الحزب الجمهوري، رينس بريبوس، في تغريدة على حسابه بموقع تويتر، إن "ترامب المرشح المحتمل للحزب لانتخابات الرئاسة، داعياً أعضاء الحزب للاتحاد والتركيز على هزيمة كلينتون".

وسيعلن الحزب الجمهوري، عن مرشّحه للانتخابات الرئاسية بشكل رسمي في المؤتمر العام للحزب الذي سيعقد في يوليو/ تموز المقبل، إلا أنه من المتوقّع أن يتأكّد فوز ترامب في الانتخابات التمهيدية التي ستجري في ولاية كاليفورنيا صاحبة أكبر عددٍ من المندوبين، في 7 يونيو/ حزيران المقبل.