هل ترسل تركيا قوّاتها البرية إلى سوريا؟

تم النشر: تم التحديث:
DAVUTOGLU
ADEM ALTAN via Getty Images

أكد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو الأربعاء 4 مايو/ أيار 2016 أن تركيا مستعدة لإرسال قوات برية إلى سوريا عند الضرورة، فيما استبعد وزير الخارجية الروسي إقدام أنقرة والرياض على تلك الخطوة.

وقال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن تركيا سترد على أي صواريخ تطلقها "الدولة الإسلامية" على أراضيها وتعهد بأن يتكبد المتشددون خسائر إضافية إذا واصلوا عدوانهم.

وصرّح داود أوغلو في مقابلة مع قناة الجزيرة رداً على سؤال حول ما إذا كانت تركيا تفكر في إرسال قوات إلى سوريا "إذا أصبح ذلك ضرورياً، فسنرسل قوات برية".

وطبقاً لنص مقابلة نشرها موقع الجزيرة باللغة التركية قال "نحن مستعدون لاتخاذ جميع الإجراءات التي نحتاجها سواء داخل تركيا أو خارجها لحماية أمننا".

وتتعرّض منطقة كيليس الحدودية التركية الواقعة قبالة مناطق يسيطر عليها تنظيم "الدولة الإسلامية"(داعش) في سوريا إلى نيران القذائف الصاروخية منذ يناير/كانون الثاني أدت إلى مقتل 20 شخصاً.

وردت تركيا بإطلاق نيران المدفعية على التنظيم المتطرف إلا أنها لم تعلن أنها سترسل قوات عبر الحدود إلى سوريا.

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت تركيا ستتصرف بشكل أحادي ضد التنظيم، قال داود أوغلو إن تركيا لها حق في الدفاع عن نفسها في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية بموجب قرارات الأمم المتحدة.

وأوضح "ولكن مازلنا نفضّل الحصول على موافقة دولية، لأن تنظيم الدولة الإسلامية مسألة تشغل العالم بأكمله".

وأكدت تركيا مراراً أنها منفتحة على شن عملية برية في سوريا، إلا أنها ترغب في التحرك بالتعاون مع حلفائها الغربيين والخليجيين.

من ناحية أخرى نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزير الخارجية سيرجي لافروف قوله الأربعاء إن من غير المرجح أن تشن تركيا والسعودية عمليات برية في سوريا في وجود قوات جوية روسية متمركزة في البلاد.