صفحة جديدة مع أوروبا.. المفوّضية الأوروبية تقترح إعفاء الأتراك من الشنغن

تم النشر: تم التحديث:
TURKISH FOREIGN MINISTER
Anadolu Agency via Getty Images

اعتبر وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو الأربعاء 4 مايو / أيار 2016 أن إعفاء الأتراك من التأشيرات إلى الاتحاد الأوروبي يمكن أن يؤذن بفتح "صفحة جديدة" في العلاقات مع الاتحاد بعد أن أعلنت المفوضية الأوروبية تأييدها المشروط لذلك.

وقال جاوش أوغلو للصحافيين في أنقرة إنه "بالإضافة إلى كونه منعطفاً بالنسبة لسفر مواطنينا بدون تأشيرة فإن هذا القرار هو صفحة جديدة في العلاقات مع الاتحاد الأوروبي".

واقترحت المفوضية الأوروبية الأربعاء إعفاء الأتراك الذين يسافرون لفترة قصيرة إلى دول فضاء شنغن من تأشيرات الدخول لكن بشروط، في إطار الاتفاق المبرم بين الاتحاد الأوروبي وتركيا في 18 آذار/مارس حول إدارة أزمة الهجرة.

وقال وزير الخارجية التركي إن "المواطنين الأتراك يستحقون منذ فترة طويلة التمكن من التوجه إلى دول شنغن بدون تأشيرة دخول. هناك ظلم، وتجري إزالته".

وأضاف "هدفنا هو أن نصبح عضواً كاملاً" في الاتحاد الأوروبي مشيراً إلى أن تركيا تواصل "بصدق" جهودها في هذا الاتجاه. وقال "نتوقع الصدق نفسه من جانب الاتحاد الأوروبي".

ودعا جاوش أوغلو الاتحاد الأوروبي إلى النظر لعلاقاته مع تركيا "من وجهة نظر استراتيجية". وقال إن "تركيا والاتحاد الأوروبي بحاجة لبعضهما البعض اليوم أكثر من الأمس وسنكون بحاجة لبعضنا أكثر" في المستقبل.

وكانت تركيا فرضت شرط إعفاء مواطنيها من تأشيرات الدخول بحلول حزيران/يونيو من أجل مواصلة تطبيق الاتفاق المثير للجدل حول المهاجرين.