سلسلة متاجر بريطانية تسحب مقاعد سيارات مخصّصة للأطفال لأسباب تتعلّق بالأمان

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
social media

حثّت سلسلة متاجر "أرجوس" البريطانية عملاءها من الآباء والأمهات بالتوقف عن استخدام بعض من مقاعد السيارات الخاصة بالأطفال من ماركة "ماماس باباس"، بعدما أثبتت الاختبارات إمكانية تحطمها جراء حوادث السيارات.

وأصدرت أرجوس قراراً عاجلاً باستعادة مقاعد السيارات الخاصة بالأطفال، والتي تتولّى المؤسسة تصنيعها، عقب التأكد من عدم موافقتها لتعليمات الأمان اللازمة، بحسب تقرير نشرته صحيفة دايلي ميل البريطانية، الأحد 1 مايو/أيار 2016.

وذكرت سلسلة متاجر أرجوس أن العديد من نماذج تلك المقاعد قد تكون معيبة وتخفق في حماية الأطفال أثناء وقوع التصادمات.

كما حثّت الآباء الذين قاموا بشراء أحد النماذج الخمسة لمقاعد الأطفال التي تتم استعادتها، على منع استخدامها على الفور وإعادتها إلى المتجر مقابل استرداد كامل القيمة.

وذكرت أرجوس في بيان لها "لقد وجدنا أن هناك مخاوف على سلامة الأطفال".

وتابعت "ففي حالة وقوع أي حادث، يمكن أن يتحطم جسم المقعد وبالتالي لا يوفر المستوى المستهدف من الحماية للمستخدم."

وأضافت "إذا قمت بشراء أي من المقاعد أعلاه، ينبغي أن تتوقف على الفور عن استخدام المنتج وأن تعيده إلى متجر أرجوس مقابل استرداد كامل قيمته".

social media

وقد جاءت تلك الخطوة من سلسلة المتاجر البريطانية في أعقاب الشكاوى التي عبّر عنها بعض الآباء على مدونة Playpennies للإبلاغ عن مشكلات تتعلق "بمقاعد الأطفال غير الآمنة".

وكتب أحد المستخدمين "أشعر بالغضب البالغ حيال مقاعد ماماس باباس المخصصة للسيارات الخاصة بالأطفال".

وتابع "هناك دعوة إلى استرجاعها نتيجة للشكوى التي قدمتها، فقد اتكأت على مقعد ابني ولكنه تحطم. وقامت أرجوس باستبداله؛ والآن يسترجعون المنتج بأكمله".

وكانت سلسلة أرجوس أكدت على استرجاع خمسة نماذج مختلفة من مقاعد الأطفال

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.