هل يشمل حلب؟.. كيري يتحدّث عن وقفٍ جديد لإطلاق النار في سوريا

تم النشر: تم التحديث:
JOHN KERRY
ASSOCIATED PRESS

قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري الاثنين 2 مايو/أيار 2016 إن المحادثات مع روسيا وشركاء الولايات المتحدة في التحالف "تقترب من نقطة تفاهم" بشأن تجديد وقف إطلاق النار في سوريا بما في ذلك حول مدينة حلب.

فيما قالت وزارة الدفاع الروسية إنها اتفقت مع أمريكا على تمديد "نظام التهدئة" بضواحي دمشق يومين آخرين.

وقال كيري في بداية اجتماع مع نظيره السعودي عادل الجبير في جنيف "نقترب من نقطة تفاهم.. لكن لا يزال أمامنا بعض العمل.. وهذا سبب وجودنا هنا."

وندّد الجبير بالتصعيد في القتال بوصفه انتهاكاً لكل القوانين الإنسانية وألقى باللوم في الضربات الجوية في حلب على القوات الحكومية ودعا الرئيس السوري بشار الأسد للتنحي.

وقال الجبير إن بوسع الأسد الرحيل من خلال عملية سياسية وعبّر عن أمله في أن يفعل ذلك وإلا فستتم الإطاحة به بالقوة


لدينا أمل


وقال كيري بعيد وصوله الى جنيف مساء الأحد "نتحدث مع الروس مباشرةً بما في ذلك في الوقت الحالي". وأضاف قبل لقاء في فندق في جنيف مع وزير الخارجية الأردني ناصر جودة "لدينا أمل في تحقيق تقدم".

وكان كيري صرح قبل وصوله إلى جنيف أن "وضع حدٍّ للعنف في حلب والعودة إلى وقف دائم (للأعمال العدائية) هما أولوية".

وأعلنت روسيا، حليفة دمشق، أن محادثات تجري لوقف القتال في محافظة حلب. ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن الجنرال سيرغي كورالنكو رئيس المركز الروسي للمصالحة بين أطراف النزاع الذي أنشأته موسكو لمراقبة الهدنة، أن "هناك مفاوضات نشطة تجري حالياً لإقرار +نظام تهدئة+ في محافظة حلب".


تجدّد القصف


وتجدد القصف ليل الأحد الاثنين من قبل قوات النظام على مواقع الفصائل المقاتلة في مدينة حلب.

وقال مراسل فرانس برس في حلب "تعرضت الأحياء الشرقية (تحت سيطرة الفصائل المقاتلة)، وبينها بستان القصر وصلاح الدين لغارات جوية عنيفة طوال الليل" دون سقوط إصابات.

وتشهد مدينة حلب منذ أكثر من 10 أيام تصعيداً عسكرياً، أسفر عن مقتل أكثر من 250 مدنياً بينهم حوالي 50 طفلاً، بحسب حصيلة للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتستهدف الطائرات الحربية السورية الأحياء الشرقية فترد الأخيرة بقصف الأحياء الغربية الواقعة تحت سيطرة قوات النظام بالقذائف الصاروخية وقوارير الغاز.


مقتل 3 بينهم طفل


وأفاد المرصد السوري ليل الأحد الاثنين عن "مقتل ثلاثة مدنيين، بينهم طفل، وإصابة العشرات بجروح جراء سقوط قذائف محلية الصنع أطلقتها الفصائل الإسلامية والمقاتلة" على الأحياء الغربية، وبينها الخالدية وشارع النيل.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن إن "القصف المتبادل تواصل طوال الليل بين الطرفين"، مشيراً الى هدوء يخيم منذ صباح اليوم على المدينة.

وفي بلدة كفر حمرا في شمال مدينة حلب، أفاد عبد الرحمن، عن "مقتل ثلاثة مدنيين" في غارات جوية.

وفي جنيف، يجري كيري محادثات الاثنين مع موفد الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا ونظيريه الأردني ناصر جودة والسعودي عادل الجبير في محاولة لإعادة العمل باتفاق الهدنة الذي يتعرض لانتهاكات كثيرة، خصوصاً في مدينة حلب.


اتفاق الهدنة


وتعدّ مدينة حلب من أبرز المناطق المشمولة بوقف الأعمال القتالية الساري منذ 27 شباط/فبراير. لكن تمَّ استثناؤها من تهدئة بموجب اتفاق روسي أميركي يسري منذ الجمعة على جبهتي الغوطة الشرقية لدمشق وريف اللاذقية (غرب) الشمالي.

حول الويب

الحرب في سوريا: كيري يبدأ محاولة جديدة لإيقاف القتال في حلب - BBC ...

كيري والجبير وجودة يبحثون في جنيف مأساة حلب

كيري يبحث "السلام بسوريا".. ومطالب بوقف قصف حلب | أخبار سكاي ...

كيري في جنيف ومساع لتوسيع الهدنة لتشمل حلب