شوارع وسط القاهرة تتنفس بعد إزالة الحواجز الأسمنتية

تم النشر: تم التحديث:
DOWNTOWN CAIRO
social

بعد مرور أكثر من 159 عاماً على إنشاء مبنى وزارة الداخلية في منطقة "لاظوغلي"، بوسط العاصمة المصرية القاهرة، افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي، مبنى الوزارة الجديد في أكاديمية الشرطة بمنطقة التجمع الخامس بأطراف العاصمة.

الخبر يهم قطاعاً كبيراً من المصريين، فأبناء مدينة القاهرة وزائروها يدركون جيداً حجم المعاناة التي يتطلبها السير في شوارع ميدان التحرير ووسط المدينة، نتيجة الحواجز الأسمنتية التي تغلق الشوارع المحيطة بوزارة الداخلية من كافة الجهات.

downtown cairo

downtown cairo

فعقب انطلاق ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011، والتي كان ميدان التحرير مركزها، أصبحت المنطقة مقصداً للمتظاهرين، واندلعت في ذات العام أحداث محمد محمود ومجلس الوزراء الدامية بين متظاهرين وقوات الشرطة في محيط الوزارة، فقررت إغلاق الشوارع والحارات النحيطة بها.


اذا هل تزيل المحافظة الحواجز؟


ولا يعد إغلاق الشوارع الأزمة الوحيدة بالمنطقة، فتغيير مسار السيارات واتجاهات السير عبر الحواجز الحديدة يصعب على السائقين الوصول لهدفهم أو حتى الخروج من المنطقة.
الأجهزة الأمنية بدأت بالفعل في إزالة الأسوار الحديدة الحديدية التي كانت موجودة بالقرب من مبنى الوزارة القديم لتسيير حركة المرور.

ومن جهته قال اللواء جمال محيي الدين رئيس حي عابدين لـ"هافينغتون بوست عربي"، إن عملية إزالة الحواجز الأسمنتية تستغرق يومين إلى 4 أيام من خلال أوناش وحاويات ضخمة، وبدأت بالفعل في شارع منصور (أحد الشوارع المؤدية للوزارة)، ثم بشوارع محمد محمود، عبدالعزيز جاويش، الشيخ ريحان، وخلف الجامعة الأميركية.


لماذا الآن؟


اللواء محمد نور الدين مساعد وزير الداخلية الأسبق لقطاع الأمن العام، نفى أن يكون سبب نقل مقر الوزارة في الوقت الحالي بسبب التظاهرات أو الاحتجاجات التي تنظم في هذه المنطقة، إذ إن وسط القاهرة يضم مقرات وزارات أخرى كالتعليم والصحة ومصلحة الضرائب، ومقر نقابة الأطباء والصحفيين وغيرها، وهي أماكن يتظاهر فيها المحتجون خاصة لقربها من ميدان التحرير.

وأضاف نور الدين أن قرار نقل الداخلية كان متخذاً بالفعل قبل ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011، وقد تأخر تنفيذه لحين اكتمال أعمال البناء وتفعيل منظومة الحراسة وكاميرات المراقبة بالمكان الجديد.

ويحتوي المقر الجديد على أحدث التقنيات ووسائل الاتصال، ومكتب الوزير اللواء مجدي عبد الغفار وقطاع الإعلام والعلاقات، وشؤون الأفراد، وإدارة المعلومات والتوثيق، وإدارة الأمن الوطني في القاهرة وقطاع الاتصالات ونظم المعلومات، وقطاع حقوق الإنسان، بالإضافة إلى 1000 فرد أمن لتأمين المكان.


تحويل المقر القديم لمتحف


وأخلت الداخلية، المقر القديم تماماً بعد نقل الوزارة وبدأت بعض القطاعات بالعمل بالفعل في المبنى الجديد.

فيما ذكرت صحف مصرية عن احتمالية تحويل المبنى القديم إلى متحف للشرطة، فيما نفى اللواء جمال محيي الدين رئيس حي عابدين (الذي تتبع له منطقة الوزارة)، علمه بتحويل مقر المبنى قائلاً "هذا أمر لا يعلمه أحد والداخلية هي الجهة الوحيدة التي تستطيع الإجابة عن هذا السؤال".

صور لإزالة الكتل الأسمنتية:

downtown cairo

downtown cairo

downtown cairo

downtown cairo

حول الويب

5 من أهم شوارع وميادين وسط البلد ممكن تروحها من "محطة السادات" |اليوم السابع

مطاعم في وسط البلد في القاهرة, مصر - المنيوز - elmenus.com

الشرطة النسائية بوسط القاهرة.. وتعزيز ال...

مدير أمن القاهرة يتفقد شوارع وسط البلد ومحيط نقابة الصحفيين

بالصور.. حكمدار القاهرة يتفقد الخدمات والتمركزات الامنية بوسط البلد

محلات وسط القاهرة تغلق أبوابها بسبب التظاهرات