هل الإرادة الحرة مجرد وهم اخترعه العقل وخدعنا؟

تم النشر: تم التحديث:
AQL
social media

"الإرادة الحرة قد تكون وهماً خلقته أدمغتنا" هذا ما أثبتته دراسة جديدة؛ كشفت أنه على الرغم من أن البشر على قناعة بأنهم يتخذون قرارات واعية في حياتهم؛ فإن بعض العلماء يرجحون أن الدماغ يقوم بإقناع نفسه بأنه قد اتخذ اختياراً حُراً من بين خيارات متاحة، في حين أن الواقع أن الإنسان أجبرته الظروف على هذا القرار.

واختُبِرت تلك الفكرة بخداع المشاركين بأنهم قاموا بالاختيار قبل رؤية العواقب المترتبة على هذا الاختيار، وخلال الاختبار الذي أجراه الباحثون؛ اعتقد الناس بأنهم اتخذوا قراراً بإرادتهم الحرة، رغم أن حدوث ذلك كان أمراً مستحيلاً، بحسب ما نقلت صحيفة Independent البريطانية، 30 أبريل/ نيسان 2016 عن صحيفة Psychological Science.

وقد تم التطرق إلى فكرة خداع البشر لأنفسهم بإيمانهم بالإرادة الحرة، في ورقة بحثية أعدّها عالما النفس، دان واغنر وتاليا يتلي، قبل نحو 20 عاماً. وقدما أطروحة حينها بأن الشعور بالرغبة في فعل شيء ما يعد أمراً حقيقياً، ولكن قد لا يكون هناك ارتباط بين الشعور والقيام بالفعل في الواقع.

واستندت دراسة جديدة إلى ذلك، أُجريت بجامعة برينستون الأميركية من قِبل آدم بير وبول بلوم، لتقول إن العقل يعيد كتابة التاريخ عندما يتخذ اختياراً، مُغيّراً ذاكرتنا، لذلك نصدق أننا أردنا فعل شيء ما قبل أن يحدث.


خداع الذات


ففي اختبار أُجري خلال الدراسة؛ تم عرض خمس دوائر بيضاء على شاشة كمبيوتر، وطُلِب من المُشاركين أن يختاروا دائرة من بينها قبل أن تُضاء إحداها باللون الأحمر.
ثم طُلِب من المُشاركين وصف ما إن كانوا اختاروا الدائرة الصحيحة، أو دائرة أخرى، أو أن الوقت لم يتح لهم اختيار أي من الدوائر.

وإحصائياً؛ من المفترض أن يختار الناس الدائرة الصحيحة مرّة كُل خمس مرّات؛ ولكنهم قالوا إنهم أصابوا الاختيار أكثر بكثير من النسبة المُفترضة إحصائياً وهي 20%، ليُزعموا اختيارها بنسبة تزيد عن 30% إن تحوّلت الدائرة للون الأحمر بسرعة كبيرة (أي أن جزءاً منهم في الأغلب لم يختر الدائرة الصحيحة بل خدع نفسه بعد أن تبين أنها صحيحة).

ورجّح العلماء أن تلك النتائج توضح أن عقول المشاركين غيَّرت ترتيب الأحداث، لذلك بدا وكأنهم قد اختاروا الدائرة الصحيحة حتى وإن لم يكن لديهم وقت للاختيار.
وربما نشأت فكرة الإرادة الحرة لأنها مفيدة؛ إذ تمنح الناس الشعور بالسيطرة على حياتهم وتسمح بمعاقبة الأشخاص على ارتكابهم للأخطاء.


السيطرة على الطقس


ولكن نفس ذلك الشعور قد يأخذ منحىً منحرفاً؛ حسب ما كتب باحثون بمجلة Scientific American ، فقد يكون من المهم للأشخاص أن يشعروا بالسيطرة على حياتهم؛ مثلاً؛ لكن التشوهات في تلك العملية نفسها قد تجعل الناس يشعرون بأنهم يسيطرون على عمليات خارجية؛ كالطقس مثلاً.

وحذر العلماء أن وهم الاختيار ينطبق فقط على الخيارات التي يتم إجراؤها بسرعة ودون الكثير من التفكير. ومع ذلك فقد يكون هذا الوهم سائداً وحاكماً لجميع جوانب سلوكنا، بدءاً من القرارات الأبسط وصولاً إلى أهم القرارات التي نتخذها".

وأضاف الباحثون أنه "على كل حال قد تضيف الدراسة إلى مجموعة متزايدة من الأعمال في هذا المجال، والتي تقترح أنه حتى أكثر معتقداتنا رسوخاً بشأن تجاربنا الواعية، قد تكون خاطئة للغاية".

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Independent البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، يرجى الضغط هنا.

حول الويب

الناصر لعماري - معنى الحرية - الحوار المتمدن

دراسة: «الإرادة الحرة» ربما تكون «وهمًا» - بوابة الشروق

موقع النجاح

الدروس تعليم الفلسفة الشخص والهوية الشخصية - ملتقى ابن خلدون

إرادة الكتابة لبلقيس الكركي: الحياة كما ينبغي أن تكون - 7iber | حبر

آدم في الفردوس | تفسير التكوين 2 - تفسير سفر التكوين الأصحاح ...

philokarim » مجزوءة السياسة

دين الحرية والتعايش - العربية.نت | الصفحة الرئيسية

اغتصاب الإناث في القانون المصري - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

Arab Times :: هل يستطيع الله أن يكون شريرا

قراءه منهجيه لكتاب (نظام التفاهة) للفيلسوف الكندي المعاصر ألان دونو .. بقلم: د.صبري محمد خليل

رؤية للأمانة

رؤية للأمانة : بقلم عمر حيمري

اعتصام النواب ، خداع ديمقراطي ..!

هل اصبح البرلمان ومضت امل وتفاؤل

هل اصبح البرلمان ومضة امل وتفاؤل...؟

اعتصام النواب ، خداع ديمقراطي ..! فلاح المشعل

تفجير – كيف استولت السينما قلب الظلام من 60s يتأرجح

التعددية وثقافة الحرية ... مساحات بيضاء على خريطة العالم

20 منظمة أميركية ترفض مبادرة مستشار أوباما وحمزاوي عن "الإصلاح السياسي في مصر"