"تغطية شوارع الرقة بالقماش".. هكذا يتخفى مقاتلو "داعش" من طائرات التجسس

تم النشر: تم التحديث:
DRONES
ASSOCIATED PRESS

في محاولة لكبح جماح الطائرات بدون طيار التابعة للتحالف الغربي، التي تقوم بمهام استطلاعية واستخباراتية، عمد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) إلى تغطية شوارع الرقة، معقل داعش في سوريا، بستائر من القماش.

وذكرت صحيفة التليغراف البريطانية، الخميس 28 إبريل/نيسان 2016، أن مقاتلي التنظيم المستهدفين من قبل ضربات قوى التحالف الجوية، نفذوا هذه الفكرة لحجب رؤيتهم ليتمكنوا من الحركة بحرية في الشوارع دون الخوف من استهدافهم.

وتظهر العديد من الصور التي نشرتها تنسيقية "الرقة تذبح بصمت"، العديد من الأغطية على أسطح المنازل والمحال التجارية.

وكان التنظيم بعث رسالة إلى المقيمين في الرقة مؤخراً قال فيها "جميعنا شركاء ويجب على كل منزل دفع 2000 ليرة سورية (حوالي 8 دولارات) لتركيب الأغطية التي بدأنا إنشاءها منذ عدة أيام في الشوارع الرئيسية لحجب الرؤية والتجسس الجوي على مقاتلينا".

فيما وصف ستيفن وارن، المتحدث باسم قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة، الخطوة بأنها إجراء تكتيكي معروف لدى داعش في سوريا وفي عدة مدن أخرى في العراق.
وقال وارن "إنهم يستخدمون هذا التكتيك منذ سنة تقريباً، وكثيراً ما استُخدم في مدينة الرمادي في العراق وفي أماكن أخرى على حد سواء".

ولطالما كانت الرقة هدفاً لقوات التحالف، فضلاً عن القوات الجوية السورية والطائرات الحربية الروسية التي بدأت حملتها الجوية على البلاد منذ سبتمبر/ أيلول الماضي.

وقد تم استهداف العديد من قادة "داعش" في غارات على المدينة منهم البريطاني محمد أموازي المعروف باسم "الجهادي جون".

وأسفرت الغارات الروسية على المدينة الشهر الماضي عن مقتل 39 شخصاً، وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان في بريطانيا.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة The Telegraph البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.

حول الويب

بوابة فيتو: «داعش» يغطي شوارع الرقة بالخيام للتخفي من بالطائرات

بالصور.. "الحصن القماشي".. أحدث تكتيكات داعش الدفاعية | بوابة العين ...

«داعش» يغطي شوارع الرقة بالخيام للتخفي من بالطائرات

حشيش البقاع يجذب أهل الرقة