حصّة بعضهم وصلت المليون دولار: مسلمٌ كردي يمنح 10% من أسهم شركته الى موظّفيه في أميركا

تم النشر: تم التحديث:
RJLALAMALALMSLM
سوشال ميديا

"حلمي هو أن نتشارك سوية في نجاحنا باعتبارنا أسرة واحدة وأن يكون لكل واحد منا حصة في مستقبل هذه الشركة والعمل سوية على تعزيز مهمتنا كشركة حديثة للمواد الغذائية".

بهذه الرسالة فاجأ حمدي لوكايا، وهو مهاجر مسلم كردي والرئيس التنفيذي لشركة شوباني للزبادي اليوناني في الولايات المتحدة الأميركية، موظفيه يوم 26 أبريل 2016 بمنح العاملين منهم معه بدوام كامل 10% من مقدار أسهم شركته شوباني.

شوباني شركة أسسها حمدي في 2005 ونمت بسرعة في السنوات العشر الماضية وتقدر قيمتها اليوم ما بين 3 إلى 5 بيليون دولار، مما يعني أن متوسط ما سيحصل عليه العامل في هذه الشركة يقدر بـ 150,000وبعض الموظفين من المحتمل أن يحصلوا على 1 مليون دولار.

ويعمل في شركة شوباني مجموعة متنوعة من العاملين بعضهم فر من الحروب والاضطهاد، وقد تعهّد حمدي عام 2014 بتقديم مبلغ مليونين لتوفير الإغاثة الفورية لأولئك الذين يتعرضون للاضطهاد في العراق وسورية.

حمدي لوكايا بحسب موقع ilmfeedله دورٌ مميز ومساهمة إيجابية في المجتمع الأميركي على الرغم من بعض الخطابات لبعض السياسيين المعادية للمهاجرين، ألا أن مشاركات وإسهامات حمدي في المجتمع الأميركي واضحة سواء أكانت على الصعيد الاقتصادي أو على مستوى حياة الناس وتقديم المساعدات لهم.

يذكر أن حمدي سافر إلى أميركا عام 1994 لتعلّم اللغة الإنكليزية والدراسة واستقرّ فيها وبدأ حياته العملية ليصبح اليوم مالك إمبراطورية شوباني.