"الشاورما".. تغضب الروس من الحكومة، إليك الأسباب

تم النشر: تم التحديث:
RWSYA
social media

تسبب مكتب عمدة موسكو في فزع بين أوساط محبي اللحوم، بعد أن تعهد رئيس قسم التجارة والخدمات بمنع انتشار بائعي الشاورما وطعام الشارع في العاصمة الروسية.

وفي تصريحات نقلتها صحيفة "كومسمولسكايا برافدا" الروسية عن "أليكسي نيميرياك"، إن بائعي الشارع، مثل الذين يبيعون أطباق الكباب والشاورما الشرقية، سوف يُمنعون لأسباب صحية.

حيث قال نيميرياك "سوف نتخلص من الشاورما المنتشرة في الشوارع، ولن يكون ثمة المزيد منها".

وأضاف قائلاً "الحقيقة الواضحة إنها تُطبخ في خيام لا تتوفر فيها المياه أو أنظمة الصرف، فضلاً عن أن المعايير الصحية غير مستوفاة، وهي في الحقيقة تخفي أسلوب صناعتها عن المستهلكين بهذه الطريقة".

المستهلكون الذين يتحدث عنهم نيميرياك أطلقوا بعد ساعات من تلك الأخبار وسم #ШаурмаЖиви وهو يعني "تحيا الشاورما" تصدر بين المغردين في موسكو وبعض المدن الروسية الأخرى.

فقد حذر المستخدمون العمدة إن حرمهم من "طعامهم المقدس" حسب وصفهم، حيث قالوا أنهم بدأوا الحداد على الطعام الشرقي. وبعضهم أطلق اسم "شاورمجدون" على تلك الأنباء، وآخرون نعتوها ب "إبادة الشاورما".

وسرعان ما بدأ المستخدمون في السخرية من القرار، قائلين إن السلطات تخشى من أن يبيع تنظيم الدولة الإسلامية الطبق الشرقي الشهير للروسيين.

كما سخر مستخدم آخر من القرار قائلاً إن القوانين الروسية سوف تُلزم العامة بألا يذكروا "الشاورما"

بل أن يقولوا "الطعام المحظور في موسكو، مثلما صار تنظيم الدولة الإسلامية يُسبق بتعبير "الجماعة المحظورة في روسيا".\

ولم تتوقف موجة السخرية عند هذا الحد، فقد زيّف بعض المستخدمين صوراً للرئيس الروسي فلاديمير بوتين وهو ممسك بشطيرة شاورما، بينما سحب آخر القرار على الشخصيات الدينية ليصور العذراء بينما تحتضن الشاورما.

وفي صورة أخرى تعليقاً على القرار، ظهرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ممسكة بسكين لتبرز مهارتها في تقطيع الكباب.

أما اللقطة الشهيرة في فيلم تايتانيك التي احتضن فيها "ليوناردو ديكابريو" الممثلة "كيت وينسلت" من الخلف بمقدمة السفينة، فقد استبدلت شاورما كبيرة الحجم بالممثلة الأميركية.

وفي نفس السياق، نشر مستخدمون آخرون صوراً لهم مع الشاورما، تعبيراً عن تحديهم لقرار منع الطعام من شوارع موسكو.

وبعد تلك الموجة من الغضب، بدا أن نيميرياك تراجع عن تصريحاته، حيث قال لوكالة الأنباء الروسية "ليس ثمة خطط لمنع بائعي الشاورما الذين لديهم تراخيص".

وأضاف "الباعة الذين لا يلتزمون بالقوانين سوف تُغلق محالهم، وقدّر عددهم بحوالي عشرة فقط في موسكو".

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Newsweek الأميركية. للاطلاع على المادة الأصلية، يرجى الضغط هنا.