العملات العربية تخسر أمام النيوزيلندية في مسابقة أجمل ورقة نقدية

تم النشر: تم التحديث:

حصلت عملة الخمسة دولارات النيوزيلندية على أجمل ورقة نقدية لعام 2015، في حين حلت العملات العربية المشاركة في هذه المسابقة الدولية وهي سوريا ولبنان والعراق في مراحل بعيدة عن المراتب الأولى.

وقد تم اختيار العملة النيوزيلندية من بين 40 عملة أخرى حملت تصميمات مختلفة وتنتمي لـ20 دولة، وهي جائزة سنوية تمنحها الجمعية الدولية للبنكنوت، بحسب تقرير نشرته صحيفة الغارديان البريطانية، الأربعاء 27 أبريل/نيسان 2016.


شروط المسابقة


ولتكون العملة صالحة للترشح للجائزة، يجب أن تكون صادرة حديثاً خلال العام الذي تمنح فيه الجائزة وأن تكون قد دخلت حيّز التداول العام، ويتم التقييم على أساس الجدارة الفنية، والمميزات المبتكرة، بما في ذلك استخدام الألوان والتباين والتوازن بينها.

وخلال العام الماضي، تم إطلاق قرابة 150 ورقة نقدية جديدة، استطاعت حوالي 40 منها أن تفي بتلك المتطلبات وتصبح قابلة للترشح للجائزة.


اكتساح


وخلال الإعلان عن الجائزة، قالت الجمعية إن ورقة الخمسة دولارات النيوزيلندية قد فازت باكتساح، فيما كان مركز الوصيف من نصيب كل من ورقة الخمسة جنيهات الإسكتلندية، وورقة الـ20 كرونة السويدية، والـ100 روبل الروسية، والـ20,000 "تنغي" الكازاخستانية، لتتشارك جميعها هذا المركز.

وجاءت الترشيحات من أربع قارات مختلفة، من بينها أربع دول من الشرق الأوسط وهي: سوريا ولبنان والعراق وإسرائيل.. وفقاً للتقرير.

وكان البنك المركزي النيوزيلندي قد أطلق ورقتين جديدتين بقيمة 5 و10 دولارات في أكتوبر/ تشرين الأول 2015 كجزء من إطلاقه لأوراق مالية تبدو "أكثر إشراقاً".

ويظهر على الخمسة دولارات الجديدة متسلق الجبال السير إدموند هيلاري في مواجهة جبل كوك الواقع بجزيرة أوراكي الجنوبية بنيوزيلندا، في حين يظهر على الجانب الآخر من الورقة طائر بطريق نادر ذو أعين صفراء، بالإضافة إلى نباتات محلية.

وقد أثنت الجمعية على هذا التصميم الذي وصفته بالمذهل وكذلك على خامات التصنيع المستخدمة، وقد تمت طباعة العملة بواسطة شركة كندية متخصص في أوتاوا.


قابليتها للتزوير


social media

جيوف باسكاند، نائب محافظ البنك المركزي النيوزيلندي، قال إن هذه الجائزة تعكس الجهد الكبير والإبداع في إنتاج هذه العملة الجديدة، حيث يقول "نحن جميعاً فخورون بالأوراق المالية الجديدة، ولكن أن تحصل ورقة الخمسة دولارات على هذا التقدير الدولي فهذا أمر خاص".
وأضاف باسكاند "تتضمن العملة الجديدة بعض المميزات الأمنية الأكثر تقدماً في العالم لحمايتها من التزوير، كما أنها أظهرت جمال التاريخ النيوزيلندي والثقافة والتراث".

في الوقت نفسه، من المنتظر أن تخرج عملات نيوزيلندية جديدة بقيمة 20، 50، 100 دولار للتداول بداية من 16 مايو/ أيار المقبل.


الأبطال السابقون


قائمة الفائزين سابقاً تضمنت فوز ترينداد وتوباغو عن عام 2014، في حين فازت كازاخستان بالجائزة ثلاث مرات متتالية في 2013، 2012، 2011.

وفازت عدة دول مختلفة في السنوات السابقة مثل أوغندا وبرمودا وساموا إاسكتلندا وجزر القمر وجزر فارو وكندا.

وقد قامت الجمعية مؤخراً بفتح باب الترشح للجائزة عن عام 2016، حيث جاءت المشاركة الأولى من جزر المالديف بورقة جديدة قيمتها 1000 روفية (العملة المحلية لجزر المالديف).

وتعد الجمعية الدولية للبنكنوت منظمة غير ربحية تأسست عام 1961 بهدف التشجيع والتحفيز على دراسة الأوراق المالية العالمية والتعرف عليها، وتضم الجمعية أكثر من 20 ألف عضو من حوالي مائة دولة.

وتعطي العضوية المدفوعة لأصحابها فرصة الحصول على مجلة ربع سنوية تتضمن أخباراً ودراسات بشأن النقود الورقية، بالإضافة إلى أنها تتيح الوصول لدليلٍ يقدم مساعدة احترافية في حالة وجود جدل ما بين جامعي هذه العملات.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.

حول الويب

من التاريخ: أساس النظام النقدي الدولي المعاصر | الشرق الأوسط

العثور على عملة ذهبية رومانية قيمتها 5 ملايين دولار