#ضرب_طفل_أهلاوي بالسعودية يثير غضباً كبيراً.. والشؤون الاجتماعية تبحث عن الفاعل

تم النشر: تم التحديث:

أثار مقطع مصور تم تداوله على توتير، الثلاثاء 26 أبريل/نيسان 2016، لشخص يقوم بضرب طفل على وجهه بشكل مهين بسبب انتمائه الرياضي، غضب كبيراً على الشبكات الاجتماعية.

وظهر في المقطع طفل لا يتراوح عمره 4 سنوات وهو يرتدي تي شيرت نادي أهلي جدة السعودي، بينما يقوم شخص آخر لم يُر شكله وهو يضرب الطفل بشده، على وجهه.

التعليقات التي طالبت بمحاسبة الشخص الذي قام بهذا العمل دفعت وزارة الشؤون الاجتماعية إلى نشر إعلان لمن يملك أية معلومات عن هذه الحالة يجب عليه الإبلاغ فوراً على رقم الوزارة

من جانبهم عبّر رواد الشبكات الاجتماعية عن غضبهم الشديد من إقدام هذا الشخص على ضرب الطفل، في حين قال البعض إن الرجل الذي قام بهذا الفعل هو والده، ولم يتسنّ لـ"هافينغتون بوست عربي" التأكد من الشخص هو والد الطفل.

وأطلق الرواد الغاضبون هاشتاغ بعنوان #ضرب_طفل_اهلاوي، الذي حقق مراكز متصدرة على توتير السعودية بتغريدات بلغت حتى هذه اللحظة أكثر من 50 ألفاً.
تغريدات

يُذكر أن نادي أهلي جدة السعودي توّج لأول مرة منذ 32 عاماً بالدوري السعودي للمحترفين بعد فوزه على نادي الهلال بثلاثة أهداف مقابل هدف.