مصر: بريطانية تصاب بالشلل بعد سقوط حصانٍ على ظهرها

تم النشر: تم التحديث:
OLIVIA FAIRCLOUGH WAS A KEEN HORSE RIDE
Daily Mail

في حادثة مريعة أصيبت امرأة بريطانية بالشلل جراء سقوط حصان على ظهرها في أحد الاسطبلات المصرية، حيث تأمل عائلتها في جمع المال الكافي سريعاً لإعادتها لبريطانيا في طائرة إسعاف.

وبحسب صحيفة Daily Mail البريطانية، فإن اوليفيا فايركلو البالغة من العمر 31 عاماً، انتقلت من شرم الشيخ إلى القاهرة بعد تدهور السياحة للعمل في أحد اسطبلات الخيل.

وكُسِر ظهرها بعد سقوط أحد الأحصنة عليه، لتنقل إلى أحد مستشفيات القاهرة لكن معاناتها ازدادت سوءاً بسبب انتهاء صلاحية تأمينها قبل الحادث بعدة أسابيع.

بينما تعمل عائلتها على جمع الأموال اللازمة، حيث تحتاج لحوالي 2500 جنيهاً استرلينياً للعملية، و26 ألف جنيهاً للإسعاف، و1000 جنيهاً للنفقات الأخرى.



olivia faircloughs brother said she was

وقال شقيقها تريفور، "اندفع الحصان نحوها وأوقعها أرضاً قبل أن يسحقها، تم نقلها إلى مستشفى بالقاهرة لكنها استيقظت صارخةً ولا تستطيع التنفس أو الشعور بقدميها، وعلى الرغم من كسر ظهرها فإن المشفى يرفض إجراء العملية قبل دفع نفقاتها مقدماً".

وأضاف قائلاً، "لديها ضلوع مكسورة وثقب بالرئة وحبل شوكي مُدمَر، نعتقد أنها ستحتاج كرسياً متحركاً لبقية حياتها". وعلى الرغم من "خوفها الشديد”، فإنها ممتنة لكل الأشخاص الذين تبرعوا بالمال لإعادتها إلى بريطانيا.

استطاعت العائلة حتى الآن جمع 23 ألف جنيهاً استرلينياً عبر صفحة Go Fund Me التي تم الإعلان عنها عبر فيسبوك.

كما استطرد أخوها قائلاً، "تكاتف العديد من الناس الذين لا يعرفوننا على الإطلاق. الأمر مدهش ويشير لمدى أثر الشبكات الاجتماعية، أنت لست وحدك تماماً، لقد كانت استجابة الناس مذهلة، لكننا لم ننتهي بعد".

وكانت اوليفيا سافرت لقضاء إجازة في شرم الشيخ العام الماضي، "لتقع في حب المكان" حسبما قال أخوها. حيث عملت كموظفة استقبال في فندق هيلتون، لكنها انتقلت للقاهرة للعمل في أحد اسطبلات الخيل بعد تدهور السياحة إثر المخاوف من الإرهاب.

وكانت اوليفيا متحمسةً وسعيدةً للغاية بهذه الوظيفة بسبب حبها للخيل حسبما قال أخوها الذي أضاف قائلاً، "إنها محبة للناس، ودرست الإنكليزية للأطفال أثناء وجودها في القاهرة، كما عملت مع بعض الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة في الاسطبلات".

كما أعرب عن الصدمة الشديدة التي أصابت العائلة إثر هذه الحادثة وأضاف "إنه أمر شديد الصعوبة، أنت لا تتخيل أن هذه الأمور ستقع لك، لذا يكون وقعها ثقيلاً وصادماً للغاية".

وسيسافر تريفور للقاهرة هذا الأسبوع، متمنياً أن تُجرى العملية لشقيقته بنهاية الأسبوع.

بينما قال متحدث باسم وزارة الخارجية "قمنا بزيارة المواطنة البريطانية المتواجدة في أحد مستشفيات القاهرة وسنستمر في تقديم دعمنا الكامل لها".

- هذه المادة مترجمة عن صحيفة Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.