إذا كنت من الذين تابعوا تفاصيل الرؤية السعودية.. إليك باختصار النقاط الرئيسية التي طرحها الأمير محمد بن سلمان

تم النشر: تم التحديث:
MOHAMMED BIN SALMAN
Anadolu Agency via Getty Images

إذا كنت من الذين تابعوا اعلان ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لرؤية السعودية"2030" لمرحلة ما بعد النفط،في ما يأتي أبرز النقاط في الرؤية التي أقرها مجلس الوزراء الإثنين 25 أبريل/ نيسان 2016، بتوصية من مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، الذي يرأسه ولي ولي العهد محمد بن سلمان، وتشمل إصلاحات اقتصادية تقلل الاعتماد على إيرادات النفط.

وقال ولي ولي العهد خلال مقابلة مع قناة "العربية" السعودية الإثنين "أعتقد في سنة 2020 نستطيع أن نعيش بدون نفط".

- طرح أقل من 5% من أسهم شركة "أرامكو" النفطية الوطنية العملاقة للاكتتاب العام في السوق المحلية. وقال بن سلمان إن هذا الاكتتاب سيكون "أكبر اكتتاب في تاريخ الكرة الأرضية"، مقدراً قيمة الشركة بما بين ألفين و2500 مليار دولار.

- تحويل صندوق الاستثمارات العامة إلى صندوق سيادي بأصول تقدر قيمتها بألفي مليار دولار، ليصبح بذلك "أضخم" الصناديق السيادية عالمياً.

- زيادة الإيرادات النفطية ستة أضعاف، من 43.5 مليار دولار سنوياً إلى 267 ملياراً، من خلال اقتطاعات ضخمة من الدعم الحكومي على منتجات الطاقة وغيرها وسلسلة إجراءات تنفيذية، ما سيحد من اعتماد الإيرادات الحكومية بشكل رئيسي على مداخيل النفط، ويقلل من تأثير تراجع أسعاره عالمياً على المالية العامة للبلاد.

- زيادة عدد الذين يؤدون سنوياً مناسك العمرة من 8 ملايين إلى 30 مليوناً بحلول سنة 2030، عن طريق استثمارات وحوافز، معتمداً على تطوير البنى التحتية كمطار جدة الجديد ومطار الطائف، إضافة إلى تطوير البنى التحتية في مكة واستثمار أراضٍ محيطة بالحرم المكي.

- تحسين تصنيف المملكة العربية السعودية وجعلها من ضمن أفضل 15 اقتصاداً في العالم، بدلاً من موقعها الراهن في المرتبة العشرين.

- رفع مساهمة القطاع الخاص في الناتج المحلي، من 3.8 بالمئة حالياً إلى 5.7 بالمئة.

- رفع حصة الصادرات غير النفطية من 16 بالمئة من الناتج المحلي حالياً، إلى خمسين بالمئة من الناتج.

- زيادة مشاركة النساء في سوق العمل من 22 بالمئة إلى 30، وخفض نسبة البطالة من 11.6 بالمئة إلى سبعة بالمئة فقط.

- إطلاق صناعة عسكرية سعودية، إذ قال بن سلمان الذي يشغل أيضاً منصب وزير الدفاع، هل يعقل في 2014 السعودية رابع أكبر دولة في العالم تنفق عسكرياً، و2015 السعودية أكبر ثالث دولة تنفق عسكرياً، وليس لدينا صناعة داخل السعودية؟".

- إنشاء شركة قابضة للصناعات العسكرية مملوكة 100% للحكومة تطرح لاحقاً في السوق السعودية، مشيراً إلى أن إنجاز الشركة بلغ مرحلة متقدمة "ونتوقع أن تطلق في أواخر 2017".

- العمل على تعزيز مكافحة الفساد، إذ قال بن سلمان "الفساد موجود في كل المجتمعات وفي كل الحكومات وبنسب متفاوتة. الذي يهمنا اليوم أن نكون في مقدمة الدول في مكافحة الفساد".

- إنشاء مكتب لإدارة المشاريع الحكومية "وظيفته أن يسجل كل الخطط والأهداف، ويبدأ بتحويلها إلى أرقام وإلى قياس أداء دوري"، ومراقبة "مدى مواءمة عمل الجهات الحكومية، وخطط الحكومة، وبرامج الحكومة في تحقيق الأهداف".

- مشروع البطاقة الخضراء "غرين كارد" سيتم تطبيقه خلال الخمس سنوات المقبلة وسيمكن العرب والمسلمين من العيش طويلاً في المملكة.

- إعادة هيكلة قطاع الإسكان سيساهم في رفع نسب تملك السعوديين.

-إعادة هيكلة الدعم في المياه لأنه كما قال ولي ولي العهد لا يجوز أن يذهب دعم الطاقة والمياه إلى الأثرياء، وأن الدعم سيكون لأصحاب الدخل المتوسط وما دون المتوسط.

-رؤية دعم الطاقة والمياه ستطبق حتى على الأمراء والوزراء.

- العمل على أن يكون جسر الملك سلمان الذي سيكون أهم معبر بري في العالم، وأنه سيوفر فرص ضخمة للاستثمار ويحقق دخلاً للمملكة يقدر بمليارات الدولارات.

حول الويب

محمد بن سلمان و33 عنواناً عن الرؤية السعودية - العربية.نت | الصفحة ...

محمد بن سلمان يطلق «رؤية المملكة 2030» لمرحلة ما بعد النفط | الوفد

ما هي أبرز عناصر "رؤية المملكة" لمستقبل السعودية ما بعد عصر النفط ...

من هو محمد بن سلمان الذي يقود التحول في السعودية؟ - CNBC عربية

محمد بن سلمان يكشف عن "رؤية السعودية 2030" الطموحة - MBC.net

يوم يفصل السعوديين عن"رؤية المملكة".. إعلان مستقبل ما بعد النفط ...

الاثنين.. إعلان "رؤية السعودية 2030" | أخبار سكاي نيوز عربية

محمد بن سلمان يطلق «رؤية المملكة 2030» لمرحلة ما بعد النفط

محمد بن سلمان: رؤية السعودية 2030 لا تحتاج الى اسعار النفط ونستطيع ان نعيش في 2020 من دونه

السعودية تطلق اليوم رؤيتها لعصر ما بعد النفط

من هو محمد بن سلمان الذي يقود التحول في السعودية؟

سوق السعودية تقفز 2.5% بعد مقابلة محمد بن سلمان

ولي ولي العهد “محمدبن سلمان” ورؤيتة للمملكة مابعد النفط 2030