أوباما يستبعد التدخل العسكري للإطاحة ببشار الأسد

تم النشر: تم التحديث:
OBAMA
ASSOCIATED PRESS

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إن استخدام الولايات المتحدة وبريطانيا والدول الغربية الأخرى قوات برية للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد سيكون خطأ.

ونقلت "بي بي سي" عن أوباما قوله إنه يستطيع ممارسة ضغط دولي على كل الأطراف بما في ذلك روسيا وإيران للمساعدة في التوسط في تحول سياسي في سوريا.

وأضاف أنه يعتقد بأن من الممكن تقليص الأراضي التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية ببطء، ويقول إنه يمكن السيطرة على معاقل التنظيم في الموصل والرقة.

وتواجه الولايات المتحدة انتقادات متزايدة بسبب عدم توليها دوراً قيادياً في النزاع السوري الذي يشهد تصعيداً ميدانياً ويتجه الى مزيد من التدويل.

ويرى منتقدو الرئيس الأميركي أنه أخطأ برفضه التدخل بشكل كبير في سوريا، مفضلاً تطبيق وعده الانتخابي في عام 2008 حرفياً، ويقضي بسحب الولايات المتحدة من نزاعات الشرق الأوسط بعد تجربة العراق الكارثية وتركيز سياسته على منطقة آسيا-المحيط الهادئ التي أصبحت تشكل أولوية في السياسة الخارجية الأميركية.

وصدرت الانتقادات الأشد ضد واشنطن مؤخراً من باريس، وذكر وزير الخارجية الفرنسي السابق لوران فابيوس في حديث مع إذاعة "أوروبا1" أنه "في أغسطس/آب 2013، استخدم بشار الأسد أسلحة كيميائية، وقال الرئيس أوباما (في حال استخدام أسلحة كيميائية فسيكون ذلك خطاً أحمر)، وتم تجاوز الخط الأحمر دون حصول أي رد فعل".

وتراجع الموقف الأميركي خلال السنتين الأخيرتين إزاء الأزمة السورية. وبعدما كان متشدداً في المطالبة برحيل بشار الأسد، بات يكرر أن الأولوية في سوريا للقضاء على تنظيم الدولة الإسلامية.

حول الويب

ميونيخ: حجاب يطالب بتدخل عسكري أمريكي للإطاحة بالأسد | أخبار | DW ...

بوتين يفرض نفسه على أوباما.. دبلوماسيا ثم عسكريا | سياسة ...

الصحف الاجنبية: تهديدات سعودية بالاطاحة العسكرية بالاسد