لا نحتاج مانكير وباديكير بعد اليوم.. منتج ياباني جديد يخطف أنظار النساء

تم النشر: تم التحديث:
MANKYR
social media

وضع "الباديكير" مرة كل أسبوعين عملية تستغرق وقتاً طويلًا، وهو ما حاول المُنتَج الياباني الجديد "bizarre" التغلب عليه، ويغني عن الحاجة إلى عمل باديكير بشكل تام.

المنتج عبارة عن جوارب تأخذ نفس لون الجلد مزينة بطلاء مختلف الألوان عند إخمص القدمين، وقد قُوبل المنُتَج باهتمام واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال آلاف المشاركات حيث وصفوه بالمنتج العجيب، وفق دايلي ميل البريطانية.

يمكنك خلع الجورب -المزين بمجموعة مختلفة من ألوان طلاءات الأظافر، والنقوش الملونة بسهولة، فضلاً عن أنه يتيح لكل امرأة التباهي بعمل باديكير سريع لا تشوبه شائبة.


أقواس وقلوب


s

تظهر الصور الخاصة بالمنتج تصميمات زرقاء وبيضاء مزينة بنقاط في الوسط وتصميمات على شكل ثمرة بطيخ لأصابع القدم، وأخرى مزينة بأقواس وساعات وقواقع وقلوب. هناك تصميم آخر مطبوع على أصابع القدمين مزين بشرائط صفراء وسوداء وصلبان وبعض الأشكال الدقيقة الأخرى.

تظهر إحدى الصور المنشورة أحد الجوارب ترتديه سيدة مع زوج من الأحذية ذات الكعب العالي، ذهبية، ووردية اللون، وتبدو أصابع القدم بلون أصفر لامع، ومزينة بنقاط بيضاء وسوداء وكرات حمراء.


لا نحتاج باديكير بعد اليوم


s

جاءت ردود الفعل حماسية من البعض، فكتبت إحدى السيدات عند مشاركة المنتج لأصدقائها "من سيحتاج عمل باديكير بعد الآن إذا كان بإمكانه شراء الجوارب اليابانية؟ "وأخرى كتبت "يا إلهي أنه طلاء للأظافر وباديكير في نفس الوقت". وكتبت صفحة المنتج على فيسبوك "لا توجد طريقة أسرع لتغيير الباديكر الخاصة بك من خلع الجورب وارتداء جورب آخر وأنت حتى في غرفة الصالون".


أقل حماسة


s

البعض كان أقل حماسة للمنتج، فكتبت إحدى السيدات قائلة "أنا فقط أخبرت مات إني سأذهب لشراء البعض وكان رده 'لماذا لا تشترين واحداً فقط؟". وكتبت أخرى تقول "ماذا لو كانت أصابع القدم أكبر من الجزء المخصص لطلاء الأظافر في الجورب، مما يجعلها لا تتناسب معها؟ سيبدو الإصبع مطلياً جزئياً حينها".

وقد نشرت المشرفة على الصفحة التي تبيع المنتج وتتحدث الإنجليزية واليابانية، صوراً للمنتجات التي تم بيعها باسم الشركة وكتبت "انظري ماذا اشترى لي زوجي، إنه يعلم أنني أحب تزيين أصابعي. أنتظر ارتداءه بفارغ الصبر".

- هذه المادة مترجمة عن صحيفة The Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، يرجى الضغط هنا.