دي ميستورا يدعو مجموعة دعم سوريا "لإنقاذ الهدنة ومفاوضات السلام"

تم النشر: تم التحديث:
SYRIA
ASSOCIATED PRESS

دعا مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا ستيفان دي ميستورا، الجمعة 22 أبريل/نيسان 2016، لاجتماع عاجل لوزراء القوى الدولية والإقليمية المعنية بالصراع من أجل الحفاظ على الهدنة ومواصلة مفاوضات السلام وجهود الإغاثة التي تتعرض كلها للتعثر.

وقال دي ميستورا للصحفيين: "نعم نحن بحاجة لعقد اجتماع جديد على المستوى الوزاري للمجموعة الدولية لدعم سوريا". وتضم هذه المجموعة الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي وتركيا ودولاً عربية.

ولم يحدد المبعوث موعداً لعقد الاجتماع.

وشبّه دي ميستورا المفاوضات المتعثرة بشأن مستقبل بشار الأسد واتفاق الهدنة الهش وضعف التقدم على صعيد إيصال مساعدات غذائية بطاولة ذات 3 قوائم.

وقال: "مستوى الخطر الذي يتهدد طاولة بثلاثة قوائم.. من الطبيعي أن تكون مهددة. وهو ما يعني أن المساعدة مطلوبة وبإلحاح".

وأضاف: "حين يواجه أحد القوائم مشكلة عندئذ يمكن علاجها.. لكن حين تواجه كلها صعوبات يكون هذا هو الوقت الضروري لاستدعاء مجموعة العمل الدولية لسوريا".

وقال دي ميستورا إنه يعتزم مواصلة مباحثات السلام الأسبوع المقبل ربما حتى يوم الأربعاء، لكنه أكد أن هناك "توجهات تثير القلق على الأرض".

وأضاف دي ميستورا أن وقف إطلاق النار في الصراع السوري قد يعود بالتأكيد إلى مساره "لكن ذلك سيتطلب جهوداً حثيثة".