أحزن أوباما وباع أكثر من 100 مليون أسطوانة.. وفاة "برنس" البوب الأميركي

تم النشر: تم التحديث:
PRINCE ROGERS NELSON
BERTRAND GUAY via Getty Images

توفي الخميس 21 إبريل/ نيسان 2016، المغني والنجم الموسيقي الشهير برنس روجر نيلسون عن 57 عاما، في ولاية مينيسوتا الأميركية، بعد أن أثار فنه شغف معجبيه ومحبيه في مختلف أنحاء العالم بكتابة الأغاني المختلفة وحضوره المسرحي اللافت.

وللنجم الراحل أغنيات مشهورة من بينها (بربل راين) أو المطر البنفسجي و(وين دوفز كراي) أو عندما تبكي الحمائم.
ومزجت موسيقى برنس بين الجاز والفانك والديسكو وأهَّلته للفوز بسبع جوائز جرامي وجائزة أوسكار.

وقال بيان صدر عن مكتب رئيس الشرطة في مقاطعة كرافر، إن "برنس" عثر عليه بلا حراك في مصعد بمجمع استوديوهات "بايسلي بارك" الخاص به، الذي يضم أيضا المنزل الذي يقيم فيه. وحاول المسعفون إنقاذه لكنهم أعلنوا وفاته بعد فترة وجيزة.

وقال مكتب رئيس الشرطة إنه يحقق في ملابسات وفاة النجم الأميركي. ورفض المسعف المحلي التعليق على سبب الوفاة.


أوباما يعزّي


وعبر الرئيس الأميركي باراك أوباما عن تعازيه لوفاة برنس، ووصفه بأنه "أحد أكثر الموسيقيين الموهوبين في زمننا".
وأضاف أوباما في بيان "القليل من الفنانين أثروا في طبيعة ومسار الموسيقى الشعبية بهذا الوضوح.. برنس أنتج جميع أنواع الموسيقى.. كان عازفاً خبيراً وقائد فرقة عبقرياً ومؤدياً مذهلاً على المسرح".

وتجمع محبو برنس المتأثرون بوفاته مع أطقم وسائل الإعلام خارج مجمع بايسلي بارك حداداً على الفنان.
وكان موقع (تي.إم.زد) المعني بأخبار المشاهير هو أول من نقل خبر وفاة برنس.
وكان برنس في جولة فنية الأسبوع الماضي. وذكر موقع (تي.إم.زد) إنه دخل إلى المستشفى لفترة وجيزة يوم الجمعة الماضي بسبب الأنفلونزا، بعد أن هبطت طائرته اضطرارياً في ولاية إيلينوي.


من هو برنس؟


ودخل برنس عالم الشهرة في نهاية السبعينيات. وفي العقود الثلاثة التي تلت ذلك أصبح معروفاً بصفته من أكثر المبدعين في موسيقى البوب الأميركية.

وباع برنس أكثر من 100 مليون أسطوانة وحفر اسمه في قاعة مشاهير الروك آند رول في عام 2004. وصدر أحدث ألبوماته (هيت إن ران: فيز تو) في ديسمبر/ كانون الأول 2015.
وحصل برنس على الأوسكار لأفضل أغنية في فيلم (بربل راين) في عام 1984 والذي صممت موسيقاه من ألبومه الذي يحمل نفس الاسم كما شارك أيضا بالتمثيل في الفيلم.

ولد برنس في مينابوليس في السابع من يونيو/ حزيران 1958 وقيل إنه كتب أغنيته الأولى وهو في السابعة من عمره. وبالإضافة إلى الغناء وكتابة الأغاني احترف برنس العزف على عدد من الآلات الموسيقية من بينها الغيتار والأورج والطبول.