السجن 120 يوماً والفصل من العمل.. ثمن دفعه أميركياً هبط بمروحيته بمكان مخالف

تم النشر: تم التحديث:
A SMALL HELICOPTER
Bill Clark via Getty Images

قال متحدث باسم الادعاء، إن ساعي بريد سابقاً من فلوريدا هبط بطائرة هليكوبتر صغيرة في أرض مبنى الكونغرس الأميركي للترويج من أجل إصلاح قواعد تمويل الحملات الانتخابية عوقب الخميس 21 إبريل/ نيسان 2016 بالسجن 120 يوماً.

وأوضح المتحدث باسم مكتب الادعاء الاتحادي الأميركي، أن دوغلاس هيوز (62 عاما) وهو من راسكين في فلوريدا، عوقب أيضاً بالخضوع للمراقبة لمدة عام بعد الخروج من السجن.
وأقر هيوز بالذنب في نوفمبر/ تشرين الثاني 2015 في تهمة الطيران بطائرة دون ترخيص في الحادث الذي وقع في إبريل/ نيسان 2015.


عصيان


كان هيوز قد وصف رحلته بأنها من أعمال العصيان المدني للترويج لضرورة إصلاح قواعد تمويل الحملات الانتخابية. واعتُقل هيوز بعدما قاد الهليكوبتر الصغيرة من جيتيسبرج في بنسلفانيا وهبط بها في الحديقة الغربية من أرض الكونغرس.


رسالة لأعضاء الكونغرس


كان هيوز يحمل رسالة لكل من أعضاء الكونغرس البالغ عددهم 535. وتم فصله من عمله في خدمة البريد الأميركية عقب الرحلة التي كانت ضمن أبرز الحوادث الأمنية التي تتعرض لها العاصمة الأميركية.
وقال هيوز إنه بدأ حملته ضد استخدام المال في السياسة، مع سعيه لهدف في الحياة عقب انتحار ابنه الذي كان يبلغ من العمر 24 عاماً.